جابت شوارع مدينة أورهوس الدانماركية مسيرة حاشدة تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة, شارك فيها مئات من أبناء الجاليات العربية والإسلامية ودانماركيون. يأتي ذلك بعد عدة  مظاهرات شهدتها عدة مدن عبر العالم مؤيدة للفلسطينيين.

وتخللت مظاهرة الدانمارك مشاهد تمثيلية للجرائم التي يقوم بها الاحتلال بحق المدنيين العزل والأطفال في غزة، وذلك بإطلاق أصوات الصواريخ واستلقاء المشاركين بالمظاهرة على الأرض للفت أنظار المارة.

وفي فرنسا، تظاهر مئات في مدينة ليون احتجاجاً على استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وتضامناً مع الشعب الفلسطيني الأعزل.

وجابت المظاهرة شوارع المدينة رافعة شعارات تطالب بمعاقبة من سُمّوهم "مجرمي" الاحتلال الإسرائيلي على المجازر التي ارتكبوها. وردد المتظاهرون هتافات تطالب الحكومة الفرنسية بالكف عن دعم إسرائيل، وتطالب بإنهاء الاحتلال ورفع الحصار عن غزة.

وتظاهر مئات الأميركيين بمدينة نيويورك أمس الأول تضامنا مع الشعب الفلسطيني ورفضا للعدوان الإسرائيلي. وشهدت عاصمتا المكسيك وتشيلي احتجاجات دعما لغزة. وسبق ذلك احتجاجات حاشدة بالعديد من المدن الأوروبية.

وفي العاصمة البريطانية لندن، تظاهر عشرات الآلاف أمام مقر هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) احتجاجا على "انحيازها" لتل أبيب في نقلها وقائع العدوان، وطالبوا الحكومة بالضغط على إسرائيل لوقف عدوانها على غزة، ونددوا بتزويدها بالسلاح.

ومرّ المتظاهرون أمام السفارة الأميركية للاعتراض على "انحياز" واشنطن لتل أبيب، ثم توجهوا لحديقة هايد بارك، ورددوا شعارات "أوقفوا المجزرة"، و"حرروا فلسطين"، و"أوقفوا الهجوم الإسرائيلي"، و"ارفعوا الحصار".

في السياق، أعلن تحالف من 13 منظمة إنسانية بريطانية اليوم أنه جمع أكثر من 4.5 ملايين جنيه إسترليني في أقل من 24 ساعة لمساعدة سكان غزة.

المصدر : وكالات,الجزيرة