قالت وزارة الخارجية الأميركية الأحد إنها نقلت بعض الموظفين من سفارتها ببغداد وقنصليتها في أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق والتي تتعرض لتهديد من تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي تحذير يتعلق بالسفر، ذكرت الوزارة أنها نقلت "عددا محدودا من موظفيها من السفارة في بغداد والقنصلية العامة في أربيل إلى القنصلية العامة في البصرة ووحدة دعم العراق في (العاصمة الأردنية) عمان".

وأضافت الخارجية الأميركية أن سفارتها في بغداد وقنصليتها العامة في أربيل لا تزالان مفتوحتين وتعملان.

وكانت الولايات المتحدة قالت في يونيو/حزيران الماضي إنها نقلت بعض موظفيها من سفارتها في بغداد إلى أربيل، التي كانت في السابق أفضل أمنا من العاصمة العراقية وإلى مدينة البصرة الجنوبية والعاصمة الأردنية عمان.

وشنت طائرات أميركية السبت غارتين على مواقع لمدفعية تنظيم الدولة الإسلامية في شمال العراق، بينما يواصل مقاتلو التنظيم تقدمهم باتجاه أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق وسط تحذيرات من بعض الأطراف من أن التنظيم يخطط لشن هجوم كبير على كردستان العراق والعاصمة بغداد.

يذكر أن مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية -الذين استولوا على عدة مناطق مهمة في وسط وشمال العراق- تحولوا في الأيام الماضية إلى مهاجمة العديد من المناطق المتاخمة لإقليم كردستان العراق واستولوا على عدة مناطق بالفعل، بينما بدأت قوات البشمركة الكردية هجوما مضادا تمكنت أثناءه من استعادة السيطرة على إحدى المناطق.

المصدر : رويترز