لقي أربعون شخصا على الأقل حتفهم إثر تحطم طائرة ركاب إيرانية بعيد إقلاعها من مطار مهرباد في طهران صباح اليوم الأحد.

ووفقا لوكالات الأنباء المحلية فإن الطائرة -وهي من نوع إيران-141 وتابعة لشركة الطيران "تابان أيرلاينز"- كانت متوجهة إلى مدينة طبس شرق البلاد، وتحطمت بمنطقة سكنية قريبة من المطار.

وذكرت المصادر أن الطائرة التي كانت تقل أربعين راكبا بينهم سبعة أطفال ارتطمت بالأرض بعد تحليقها مباشرة، ولقي جميع ركابها حتفهم. وتحدثت وكالة الأنباء الإيرانية عن عطب تقني أدى لتحطم الطائرة.

وتقع مهرباد إلى الغرب من طهران ويخدم مطارها الرحلات الداخلية في الأساس، غير أنه يستعمل في بعض المرات لانطلاق رحلات دولية.

وطائرة إيران 141 من الصنف الصغير المخصص للرحلات القصيرة، وهي مصنعة محليا باستخدام تكنولوجيا أوكرانية.

وشهدت إيران العديد من الحوادث الجوية، وتوجه لها انتقادات كثيرة بشأن قِدَم أسطولها الجوي وضعف الصيانة، ويبلغ متوسط عمر الطائرات المستخدمة من قبل شركات الطيران الأربع بالبلاد 22 سنة.

وحرمت العقوبات الغربية المفروضة على طهران شركات الطيران من شراء طائرات جديدة، ودفعت هذه الوضعية بعض الشركات لاقتناء طائرات من السوق السوداء.

المصدر : وكالات