واشنطن تحاول احتواء أزمة نتائج رئاسيات أفغانستان
آخر تحديث: 2014/7/9 الساعة 10:00 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/7/9 الساعة 10:00 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/13 هـ

واشنطن تحاول احتواء أزمة نتائج رئاسيات أفغانستان

أوباما تحدث مع المرشحين الاثنين للرئاسة الأفغانية ودعاهما للهدوء والحوار والحث على مراجعة اتهامات التلاعب بالانتخابات (أسوشيتد برس)
أوباما تحدث مع المرشحين الاثنين للرئاسة الأفغانية ودعاهما للهدوء والحوار والحث على مراجعة اتهامات التلاعب بالانتخابات (أسوشيتد برس)

هددت الولايات المتحدة مرشحي الرئاسة في أفغانستان بأن لجوء أي منهما إلى أعمال العنف أو إجراءات تنتهك الدستور سيؤثر سلبا في المساعدات الأميركية لأفغانستان.

وقال البيت الأبيض إن الرئيس باراك أوباما تحدث مع المرشحين للرئاسة الأفغانية أشرف غني وعبد الله عبد الله الليلة الماضية وأمس الأول للدعوة إلى الهدوء والحوار والحث على مراجعة اتهامات التلاعب في الانتخابات.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش آرنست في مؤتمر صحفي إن أوباما أوضح أن واشنطن تتوقع مراجعة شاملة لكل المزاعم المعقولة بالتلاعب، وأنه لا مبرر للجوء إلى العنف أو إجراءات غير دستورية، وأن أي تحرك كهذا سيكلف أفغانستان المساعدة المالية والأمنية الأمريكية.

وأضاف آرنست أن مزاعم خطيرة بالتلاعب في الانتخابات الأفغانية قد أثيرت، لكن لم يتم التحقيق فيها بشكل ملائم حتى الآن، وأكد أن النتائج الأولية التي أعلنت ليست نهائية أو حاسمة.

وكانت مواقف مرشحي الرئاسة الأفغانية قد تباينت بشدة بعد إعلان النتيجة الأولية للجولة الثانية الحاسمة من الانتخابات، ففي حين رحب المرشح الفائز أشرف غني بالنتيجة، اعتبرها المرشح الخاسر عبد الله عبد الله خيانة لخيار الشعب.

وقال عبد الله أثناء مخاطبته الآلاف من مؤيديه بكابل أمس الثلاثاء إنه سيستمر في نضاله من أجل حصوله على الرئاسة، لكنه دعا مؤيديه -الذين طالبوه بإعلان "حكومة موازية"- للهدوء والصبر.

المصدر : الجزيرة + وكالات