قتل أربعة من القوات الأجنبية وشرطيان أفغانيان بالإضافة إلى 12 تلميذا في تفجير صباح اليوم بمديرية بغرام في ولاية بروان شمال شرق العاصمة كابل، تبنت حركة طالبان تنفيذه، وذلك حسبما نقل مراسل الجزيرة في كابل عبد الرحمن مطر عن مسؤول أمني أفغاني.

وأضاف مطر أن هناك جنديا خامسا من القوات الأجنبية أصيب بجراح خطيرة، وأن سبعة مدنيين كذلك يتعالجون من إصابات جراء التفجير الذي وقع في بغرام.

وأكد بيان صدر عن قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان مقتل أربعة من جنودها في هجوم بروان، دون أن يحدد البيان هوية القتلى.

وعن حيثيات التفجير، أوضح مسؤول رفيع في الشرطة بولاية بروان يدعى ضياء الرحمن سيد خيلي في وقت سابق، أن قوة مشتركة من الأفغان وقوة المساعدة الأمنية الدولية (إيساف) توجهت صباح اليوم إلى قرية قلندار خيل للتحقيق في إطلاق صاروخ من القرية باتجاه معسكر بغرام، فتعرضوا لتفجير أودى بحياة "ستة من الجنود الأجانب وشرطيين أفغانيين بالإضافة إلى عشرة مدنيين".

غير أن إيساف أكدت في بيان منفصل أن أربعة فقط من جنودها قتلوا جراء الهجوم.

ويأتي هذا الهجوم وسط تدهور أمني في أفغانستان، بينما تستعد معظم القوى الأجنبية لمغادرة البلاد مع نهاية هذا العام بعد 12 عاما من غزو قادته أميركا للإطاحة بنظام طالبان.

من جهته قال وحيد صديقي المتحدث باسم حاكم بروان لوكالة الصحافة الفرنسية "إن انتحاريا استهدف صباح اليوم مجموعة جنود أجانب في منطقة بروان".

المصدر : وكالات