نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الثلاثاء عن دبلوماسي إيراني قوله إن وزراء خارجية الدول الكبرى (مجموعة "5+1") سيتوجهون إلى فيينا لتسهيل التوصل إلى اتفاق في المفاوضات الصعبة مع إيران بشأن برنامجها النووي.

وعزت الوكالة إلى الدبلوماسي الإيراني قوله إن "وزراء خارجية مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا) سيتوجهون إلى فيينا هذا الأسبوع، وعلى الأرجح الجمعة والسبت والأحد، لكن هذا لا يعني أننا توصلنا إلى اتفاق".

والمفاوضات الحالية هدفها التوصل إلى اتفاق نهائي يضمن الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الإيراني، وقد بدأت في فيينا في 3 يوليو/تموز الجاري وقد يستمر حتى 20 منه، ومن شأن إحراز اتفاق كهذا أن يسمح أيضا برفع كل العقوبات الدولية المفروضة على الاقتصاد الإيراني.

من جهته قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس اليوم إن الولايات المتحدة تريد انضمام وزراء الخارجية إلى المفاوضات النووية مع إيران، مؤكدا أنه لم يتفق على أي من القضايا الرئيسية العالقة في المحادثات.

خلافات منهجية
وأشار فابيوس -في كلمة أمام لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الفرنسي- إلى وجود "اختلافات في النهج" بين روسيا وبعض القوى العالمية الخمس الأخرى ظهرت في الأيام القليلة الماضية في هذه المفاوضات، لكنه لم يحدد نوع تلك الخلافات أو الدول التي على خلاف مع روسيا.

وكان المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي أعلن أمس الاثنين رفضه الضغوط الغربية على بلاده في المفاوضات النووية، وقال أيضا إن أميركا وإسرائيل تلعبان مع إيران "لعبة الشرطي الطيب والشرطي الشرير" لترهيب بلاده لحملها على تقديم تنازلات في الخلاف النووي مع الغرب.

ورفض خامنئي -أمام جمع من كبار رجال الدولة في حفل إفطار رمضاني- ما وصفه بالضغط الغربي لإجبار بلاده على تقديم تنازلات من شأنها تقييد برنامجها النووي كثيرا.

ودعا المسؤولين الإيرانيين إلى التخطيط وكأن العقوبات ضد بلاده ستستمر، قائلا إن ذلك سيجعل إيران محصنة ضد التهديدات الخارجية.

المصدر : وكالات