كشفت شبكة تلفاز ألمانية عن تسلم إسرائيل سرا غواصة جديدة تعد أحدث ما أنتجته الترسانة البحرية الألمانية حتى الآن، ومعدة لتسليح صواريخها بقنابل نووية.

وذكر الموقع الإلكتروني لقناة "إن دي أر" التلفزيونية الألمانية أن الغواصة الجديدة من طراز "تانين" تم تسليمها قبل أيام بميناء كييل بشمالي ألمانيا للبحرية الإسرائيلية في سرية تامة بغياب وسائل الإعلام، لرغبة إسرائيل في عدم معرفة الرأي العام الكثير عن هذه الغواصة المثيرة للجدل بسبب توقع خبراء عالميين أن تكون الغواصة الألمانية مهيأة للتسلح بصواريخ بحر أرض قادرة على حمل رؤوس نووية.

ووفق موقع شبكة "إن دي أر" فإن إسرائيل حصلت على الغواصة "تانين" التي تم بناؤها بمجموعة تيسيين كروب للأنظمة البحرية في كييل، بتسهيلات كبيرة في الدفع حيث تحملت حكومة برلين ثلث قيمة سعرها البالغ 1.2 مليار يورو، وهي نفس التسهيلات المالية التي ستسري أيضا على غواصتين من نفس النوع من المتوقع أن تتسلمهما تل أبيب عامي 2015 و2017.

ولفت الموقع إلى أن هذه التسهيلات المالية في بيع غواصات "تانين" إلى إسرائيل تثير حالة من السخط بين السياسيين من أحزاب ألمانية مختلفة.

وباستثناء السعر لم يكشف كثير من المعلومات عن الغواصة الجديدة التي تسلمتها إسرائيل سوى أنها أكبر غواصة أنتجها ألمانيا، وتعمل محركاتها بلا صوت، كما أنها تعمل بخلايا الاحتراق الذاتي فائقة التطور تجعلها تستطيع الغوص تحت الماء ثلاثة أسابيع متصلة، دون حاجة للتزود بالوقود وهو ما لا يتوافر لطرازات أخرى من الغواصات.

وتعد هذه الغواصة الجديدة التي تسلمتها إسرائيل من ألمانيا الثانية من طراز "تانين" بعد غواصة من نفس النوع تسلمتها عام 2012، وسبقتها ثلاث غواصات من طراز دولفين الفائقة التطور. ومن المتوقع أن يصل عدد الغواصات التي ستكون تل أبيب قد حصلت عليها من برلين من طرازي دولفين وتانين سبع غواصات بحلول عام 2017.

وكانت إسرائيل قد حصلت على أول غواصتين من طراز دولفين هدية من حكومة المستشار الأسبق هيلموت كول خلال حرب الخليج الثانية عام 1991.

المصدر : الصحافة الألمانية