قالت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي أمس الخميس إن بريطانيا كانت لديها خطة لتدريب وتجهيز جيش يتألف من مائة ألف من مقاتلي المعارضة السورية لهزيمة الرئيس بشار الأسد قبل أن يعاد النظر فيها وتعتبر محفوفة بالمخاطر.

وأضافت بي بي سي -نقلا عن مصادر مطلعة- أن الاقتراح السري "لانتقاء وتجهيز وتدريب" ذلك الجيش طرح منذ عامين، وكان من بنات أفكار وزير دفاع بريطانيا آنذاك الجنرال ديفد ريتشاردز.

وأكدت أن المبادرة السرية كانت محل دراسة من قبل رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون ومجلس الأمن القومي وكذلك مسؤولين أميركيين.

وأوضحت الإذاعة أن مبادرة ريتشاردز اقترحت انتقاء وتدريب "جيش يعتد به" من مقاتلي المعارضة المعتدلين في قواعد عسكرية داخل تركيا والأردن، وتستمر فترة التدريب عاما كاملا تحت إشراف تحالف دولي، ومن ثم يتم غزو سوريا بغطاء جوي يتكون من الغرب والحلفاء في حملة "صدمة ورعب" مثلما حدث عند غزو العراق عام 2003.

ورفض متحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية التعقيب على ما أوردته إذاعة بي بي سي.

المصدر : رويترز