قالت السلطات الإيطالية اليوم الجمعة إنها أنقذت 834 مهاجرا غير قانوني قبالة سواحل جزيرة مالطا، وتم نقلهم إلى ميناء ريجيو كالابريا في جنوبي إيطاليا في إطار عملية "ماري نوستروم".

وذكرت السلطات أن من بين المهاجرين -الذين وُجدوا على متن ثلاثة مراكب كانت تائهة في البحر- 482 سوريا، و177 مصريا، و108 فلسطينيين، و36 إريتريا، و31 سودانيا، مضيفة أن المجموعة كانت تضم أربع نساء حوامل ونحو ثلاثين طفلا غير مصحوبين ببالغين.

وأكد قائد الشرطة المحلية دومينكو كروبي أنهم جميعا "في حالة صحية جيدة".

وذكرت الحكومة الإيطالية الأربعاء الماضي أن عدد المهاجرين الوافدين من شمال أفريقيا منذ يناير/كانون الأول الماضي وحتى الآن بلغ نحو 64 ألف  شخص، وقد شهد زيادة غير مسبوقة مقارنة بالأعوام السابقة.

يشار إلى أن إيطاليا أطلقت عملية "ماري نوستروم" لإنقاذ المهاجرين في عرض البحر في أكتوبر/تشرين الأول 2013 بعد حادثي غرق أوديا بحياة أكثر من أربعمائة شخص كانوا يحاولون الهجرة إلى أوروبا.

المصدر : وكالات