أعلنت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في ستراسبورغ بفرنسا أن المستثمرين في شركة "يوكوس" النفطية يستحقون تعويضات بقيمة نحو 1.9 مليار يورو (2.66 مليار دولار) بسبب الطريقة غير اللائقة التي حلت بها روسيا الشركة قبل نحو عشر سنوات.

وكانت المحكمة اتخذت قرارا في 24 يونيو/حزيران الماضي بأن المساهمين وورثتهم يستحقون نحو 1.9 مليار يورو، إلا أن الحكم لم ينشر إلا اليوم الخميس. وبموجب الحكم القضائي، فإن من المتوقع أن يتم سداد المبلغ خلال ستة أشهر.

ويأتي الحكم بعد أيام من صدور حكم محكمة التحكيم في لاهاي الذي قضى بأن روسيا عليها أن تدفع للمساهمين خمسين مليار يورو، تعويضا عن الطريقة التي تخلصت بها من "يوكوس". 

وكانت الحكومة الروسية حلت "يوكوس" بعد سجن مديرها التنفيذي ميخائيل خودوركوفسكي المعارض للكرملين بتهمة التهرب الضريبي, وأمضى خودوركوفسكي تسعة أعوام في السجن، قبل أن يعفو عنه الرئيس فلاديمير بوتين العام الماضي.  

وفي موسكو، اعتبرت وزارة العدل أن "حكم المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان "منحاز وجائر". وقالت في بيان "إن وزارة العدل الروسية لا تعتبر هذا القرار كمثال على مقاربة عادلة وغير منحازة لتقييم عناصر قانونية ووقائع القضية".

وذكرت أيضا أن قرار المحكمة يمكن الطعن عليه خلال مهلة ثلاثة أشهر، بدون توضيح ما إذا كانت روسيا تعتزم القيام بذلك.

المصدر : وكالات