وجَّه القضاء البلجيكي اليوم الأربعاء تهمة "القتل في سياق الإرهاب" إلى مهدي نموش الذي يُشتبه بقتله أربعة أشخاص في هجوم على المتحف اليهودي في بروكسل في مايو/أيار الماضي.

وقالت الشرطة البلجيكية اليوم الأربعاء إن مهدي نموش، الذي جرى ترحيله من فرنسا إلى بروكسل أمس الثلاثاء، خضع للاستجواب من قبل وحدة مكافحة الإرهاب.

ووافق نموش على ترحيله بعد أن تلقى ضمانات كافية من أنه لن يُسلَّم إلى دولة ثالثة.

وطعن مهدي نموش في قرار ترحيله في يونيو/حزيران، وقال محاميه إن موكله يخشى من ترحيله من بلجيكا إلى إسرائيل نظرا لأن اثنين من ضحايا الهجوم كانا إسرائيليين.

واعتقل نموش في 30 مايو/أيار في مرسيليا جنوب فرنسا، وسُجن منذ بداية يونيو/حزيران في سجن بوا داكري بالمنطقة الباريسية.

ويُشتبه بأن مهدي نموش (29 عاما) الفرنسي الجزائري الأصل أطلق النار في 24 مايو/أيار في متحف بروكسل اليهودي مما أدى إلى سقوط أربعة قتلى، هم إسرائيليان وسيدة فرنسية متقاعدة وبلجيكي يعمل في المتحف توفي لاحقا متأثرا بجروحه.

المصدر : وكالات