وزير دفاع جديد بأوكرانيا ومفاوضات لوقف إطلاق النار
آخر تحديث: 2014/7/3 الساعة 22:17 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/7/3 الساعة 22:17 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/7 هـ

وزير دفاع جديد بأوكرانيا ومفاوضات لوقف إطلاق النار

البرلمان الأوكراني وافق على ترشيح الرئيس بوروشنكو وزير دفاع جديدا (الجزيرة)
البرلمان الأوكراني وافق على ترشيح الرئيس بوروشنكو وزير دفاع جديدا (الجزيرة)

وافق البرلمان الأوكراني اليوم على ترشيح الرئيس بترو بوروشنكو وزيرَ دفاع جديدا في تغييرات بالجيش، بينما تجري مشاورات بين روسيا وألمانيا وفرنسا وأوكرانيا لإقرار وقف جديد لإطلاق النار والتفاوض بين الانفصاليين والحكومة.

ووافق البرلمان الأوكراني على تعيين فاليري هيلتي في منصب وزير الدفاع، وقالت الرئاسة الأوكرانية على موقعها الإلكتروني إن بوروشنكو أبلغ أعضاء البرلمان الليلة الماضية بأنه يريد هيلتي وزيرا للدفاع.

وسيحل هيلتي (46 عاما) -وهو برتبة عقيد ويرأس الأمن في الرئاسة والبرلمان- محل القائم بأعمال وزير الدفاع ميخايلو كوفال.

وعين بوروشنكو الفريق فيكتور موجينكو (52 عاما) -وهو من كبار المشاركين في الحملة على الانفصاليين- رئيسا لأركان الجيش خلفا لميخايلو كوتسين.

وجاءت هذه التغييرات في الجيش بعد أن رفض بوروشنكو تجديد وقف إطلاق النار الذي انتهى يوم الاثنين الماضي، وبعد قراره استئناف هجوم شامل على الانفصاليين الذين أقاموا جمهوريات شعبية في شرق أوكرانيا وطالبوا بالانضمام إلى روسيا.

تعديلات دستورية
ومن المقرر أن يكون البرلمان الأوكراني قد استمع اليوم الخميس أيضا لمقترحات بوروشنكو بشأن التعديلات الدستورية التي ستسمح له بالمضي قدما في إعطاء مزيد من السلطات للمناطق حتى يكون لها قول في شؤونها الخاصة.

كما تنص المقترحات على إعطاء حقوق متعلقة باللغة للمتحدثين بغير الأوكرانية. وتهدف خطة بوروشنكو اللامركزية إلى حل المشاكل التي يشكو منها المتحدثون بالروسية في شرق أوكرانيا.

وعلى صعيد آخر قال مكتب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إنه والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل حثا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس على تشجيع الانفصاليين على التوصل إلى اتفاق مع السلطات الأوكرانية.

هولاند (يمين) وبوتين وميركل تحادثوا
حول وقف إطلاق النار بأوكرانيا (الأوروبية)

وجاء في بيان لمكتب هولاند أنه وميركل أكدا في محادثة مع بوتين على أهمية تنفيذ الاتفاق الذي أبرم في برلين أمس الأربعاء بين وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وروسيا وأوكرانيا للتوصل إلى وقف لإطلاق النار.

وأضاف البيان أن هولاند وميركل حثا بوتين على تنظيم اجتماع لمجموعة الاتصال قبل 5 يوليو/تموز الجاري لتحديد شروط وقف إطلاق النار.

وقال مكتب الرئاسة الفرنسية إن هولاند وميركل سيجريان اتصالا هاتفيا مع بوروشنكو خلال الساعات القادمة.

قلق روسي
وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي عبر في محادثات هاتفية الخميس مع نظيره الفرنسي والمستشارة الألمانية عن "قلقه الكبير" بشأن العدد المتزايد للضحايا المدنيين في أوكرانيا والزيادة الكبيرة جدا لعدد اللاجئين من جنوب شرق أوكرانيا إلى الأراضي الروسية.

أما كييف فقد أعادت من جانبها التأكيد على استعدادها للتفاوض في إطار مجموعة الاتصال، وأن أي وقف محتمل لإطلاق النار يجب أن يكون ثنائيا وليس أحادي الجانب.

وذكر المسؤول الثاني في الإدارة الأوكرانية فاليري تشالي أمس بالشروط الأخرى لبلاده وهي استعادة السيطرة على الحدود تحت إشراف منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، وإطلاق سراح كل الرهائن المحتجزين لدى الانفصاليين.

من جهتهم، أعرب الانفصاليون عن استعدادهم للمشاركة في مفاوضات غير مباشرة فقط إذا شاركت فيها روسيا والأسرة الدولية، بينما رفضوا إجراء مفاوضات ثنائية مع كييف.

وصرح أندريه بورغين نائب رئيس وزراء جمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من قبل الانفصاليين، بأنهم مستعدون للمشاركة في المشاروات إذا قدمت روسيا ومنظمة الأمن والتعاون بأوروبا اقتراحا لهم.

واعتبر مدير معهد الإستراتيجيات الشاملة في كييف المحلل السياسي فاديم كاراسيوف أن إمكانية إعلان وقف جديد لإطلاق النار تتوقف على الوضع العسكري الميداني.

المصدر : وكالات

التعليقات