أفادت وثائق قضائية اليوم الثلاثاء بأن قاضيا أميركيا وقع أمرا بمصادرة شحنة نفط من كردستان العراق على متن ناقلة قبالة ساحل تكساس، وذلك بناء على طلب من الحكومة المركزية في العراق.

وقال العراق في الدعوى التي أقامها يوم أمس إن الشحنة بيعت بغير إذنه وطالب بتمكينه منها.

وكان خفر السواحل الأميركي وافق أمس على قيام الناقلة -التي لا تستطيع دخول ميناء غلفستون قرب هيوستون بسبب حجمها الكبير- بنقل حمولتها إلى سفن أصغر لشحنها إلى البر الأميركي.

وقد تحتاج السلطات لتنفيذ الأمر إلى الاعتماد على شركات تقدم خدمات تفريغ الخام في منطقة خليج غلفستون.

يشار إلى أن الناقلة محملة بنحو مليون برميل من الخام قيمتها نحو مائة مليون دولار، ووصلت إلى ساحل تكساس يوم السبت.

المصدر : رويترز