اتهم المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي اليوم الثلاثاء إسرائيل بارتكاب "إبادة" في قطاع غزة، ودعا العالم الإسلامي إلى تسليح الفلسطينيين، بينما اتهم الدول الغربية وواشنطن بالسعي لتجريد المقاومة من سلاحها.

وقال خامنئي -في خطاب نقله التلفزيون الرسمي في بث مباشر بمناسبة عيد الفطر- إن "كلبا مسعورا، ذئبا متوحشا يهاجم أبرياء، أطفالا يفقدون أرواحهم البريئة"، مؤكدا أن "ما يقوم به قادة النظام الصهيوني هو إبادة وكارثة تاريخية".

وأشار إلى أن "الرئيس الأميركي (باراك أوباما) أصدر فتوى بنزع سلاح المقاومة حتى لا يعود بوسعها الرد على كل هذه الجرائم. نحن نقول العكس، إن على العالم بأسره وعلى الأخص العالم الإسلامي أن يسلح الشعب الفلسطيني بقدر ما يستطيع".

نزع سلاح المقاومة
وقال خامنئي إن الولايات المتحدة والدول الأوروبية تريد تجريد المجموعات الإسلامية الفلسطينية من سلاحها حتى تتمكن إسرائيل من مهاجمة "فلسطين وغزة في أي وقت بدون أن يكون بوسعهم الدفاع عن أنفسهم".

وأشاد بقوة الصمود التي يبديها الفلسطينيون الذين "يدافعون عن حقوقهم".

وقال "شعب محاصر في بقعة صغيرة من الأرض، في حدود مغلقة، محروم من المياه والكهرباء، هذا الشعب يواجه عدوا مسلحا كالنظام الصهيوني، هذا الشعب يقاوم بدون أن يضعف، إنها عبرة لنا جميعا".

وتدعم إيران -التي لا تعترف بإسرائيل- المجموعات الإسلامية الفلسطينية في كفاحها ضد الدولة العبرية وهي متهمة بدعم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحركة الجهاد الإسلامي عسكريا وماليا.

وتشن إسرائيل منذ الثامن من يوليو/تموز هجوما عسكريا على قطاع غزة، أسفر حتى الآن عن سقوط أكثر من ألف شهيد وآلاف الجرحى الفلسطينيين، أغلبيتهم العظمى من المدنيين. في المقابل، قتل 52 جنديا إسرائيليا في أكبر حصيلة منذ الحرب على حزب الله اللبناني عام 2006.

المصدر : وكالات