أبلغ وزير الخارجية الأميركي جون كيري رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الثلاثاء أن قرار منع شركات الطيران الأميركية من تسيير رحلات إلى إسرائيل ومنها يعود فقط لأسباب أمنية.

وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر بساكي أن كيري الموجود في القاهرة قال لنتنياهو في اتصال هاتفي إن الولايات المتحدة ستنظر في الإبقاء على هذا الإجراء أو رفعه خلال 24 ساعة.

وذكرت بساكي أن القرار "اتخذ لحماية المواطنين والشركات الأميركية".

ونفت ماري هارف مساعدة المتحدثة باسم الخارجية في وقت سابق الثلاثاء أن يكون هذا المنع طريقة لدفع إسرائيل للقبول بوقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وأضافت أن اتحاد الطيران الأميركي "يواصل متابعة وتقييم الوضع، وسيدلي بتعليماته الجديدة في موعد أقصاه 24 ساعة" من دخول قرار المنع حيز التنفيذ.

وحظر اتحاد الطيران بالولايات المتحدة على شركات الطيران الأميركية تسيير رحلات من إسرائيل أو إليها لـ24 ساعة بعد سقوط صاروخ قرب مطار بن غوريون في تل أبيب.

وكانت شركات الطيران الأميركية أول من ألغى الرحلات من وإلى مطار بن غوريون، وأعلنت كل من شركة دلتا ويو إس إيرويز ويونايتد إيرلاينز امتثالها لقرار الاتحاد، مرجعة الأمر للظروف غير المناسبة الناتجة عن "المعارك" بين المقاومة الفلسطينية والقوات الإسرائيلية.

كما أقدمت شركات أوروبية -بينها لوفتهانزا الألمانية، وإير فرانس، وكي إل إم الهولندية- على تعليق رحلاتها إلى تل أبيب، فيما حذرت شركات طيران إسكندنافية وكندية وسويدية وسويسرية ونرويجية وإيطالية ويونانية من أن تتخذ القرار نفسه.

وسارع المسؤولون الإسرائيليون للتأكيد بأنه لا داعي لإلغاء الرحلات، موضحين أنه لا مشاكل أمنية تعترض الطائرات.

المصدر : وكالات