قالت الشرطة الأفغانية إن ثلاثة مستشارين أجانب ومترجما أفغانيا قتلوا اليوم الثلاثاء في تفجير نفذه عنصر من حركة طالبان كان على متن دراجة نارية خارج مطار كابل.

وقال قائد شرطة العاصمة الجنرال ظاهر ظاهر إن "معلوماتنا الأولية تشير إلى أن الانفجار وقع داخل مجمع للأجانب وقتل أربعة أجانب وأصيب ستة بجروح".

وأوضح الجنرال ظاهر أن "الأجانب كانوا يقومون بتدريب داخل المجمع"، مضيفا أن الشرطة تحقق لمعرفة كيفية دخول منفذي الهجوم إلى المجمع.

من جهته، قال نجيب دانش مساعد المتحدث باسم وزارة الداخلية إن "المجمع -الذي وقع فيه الحادث- تابع لدائرة مكافحة المخدرات في وزارة الداخلية لكننا لا نعلم ما إذا كان القتلى مستشارين للوزارة".

وأعلن المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد مسؤولية الحركة عن هجوم اليوم الثلاثاء، وقال "خلال هذا الهجوم الناجح قتل أو جرح أكثر من 15 جنديا غازيا ولحقت أضرار بعدد كبير من العربات".

ووقع الهجوم في وقت تشهد فيه أفغانستان موجة عنف جديدة، حيث وقعت عدة اعتداءات دامية في الأيام الأخيرة، بينها تفجير ضخم أوقع 42 قتيلا الثلاثاء الماضي في ولاية باكتيكا (شرق).

المصدر : وكالات