نفى سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة، رون بروسور، مساء الأحد أسر حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) جنديا إسرائيليا في قطاع غزة.

وقال بروسور للصحفيين بالمقر الأممي مع عقد مجلس الأمن اجتماعاً طارئاً لبحث الأزمة المتصاعدة بين إسرائيل والفلسطينيين "ليس هناك جندي إسرائيلي مختطف وهذه الشائعات ليست صحيحة".

وكانت كتائب القسام -الجناح العسكري لحماس- قد أكدت في وقت سابق الأحد خطفها لجندي إسرائيلي وقدمت اسمه ورقمه العسكري، لتنطلق بعدها مظاهر الاحتفالات في شوارع مدينة غزة.

من جانبه، قال الجيش الإسرائيلي إنه يجري تحقيقاته بشأن الموضوع.

ورأت وكالة أسوشيتد برس للأنباء، ومقرها نيويورك، أن اختطاف الجندي يمثل سيناريو مرعباً بالنسبة للإسرائيليين.

وسبق لمقاتلين فلسطينيين موالين لحماس أن اختطفوا الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط عام 2006، واحتفظوا به في الأسر إلى أن أُرغمت تل أبيب على عقد صفقة جرى بموجبها الإفراج عن أكثر من ألف أسير فلسطيني مقابل إطلاق سراح شاليط.

المصدر : وكالات