انتقد رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك اليوم الاثنين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لتزويده الانفصاليين الذي يقاتلون حكومته في شرق أوكرانيا بالرجال والسلاح.

وقال في مؤتمر صحفي "لا أنتظر شيئا من الحكومة الروسية، فهي قد زوَّدت الانفصاليين بالسلاح وأمدتهم بالمقاتلين، وعلى بوتين أن يفهم أنه تمادى كثيرا، هذا ليس صراعا بين أوكرانيا وروسيا، بل هو نزاع دولي".

تأتي هذه التصريحات في وقت احتدمت فيه المعارك قرب محطة السكة الحديد بمدينة دونيتسك التي يسيطر عليها الانفصاليون بشرق أوكرانيا اليوم الاثنين، ورأى شهود أعمدة الدخان وسمعوا دوي انفجارات قرب المحطة الواقعة وسط المدينة.

وكان الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو قد تعهد باستعادة السيطرة على دونيتسك، في إطار ما تسميه كييف "عملية مكافحة الإرهاب" ضد الانفصاليين.

وقال مسؤول من الانفصاليين الأوكرانيين اليوم الاثنين إن القوات الحكومية حاولت الدخول إلى مدينة دونيتسك.

وأشار سيرغي كفترادزه -المسؤول في جمهورية دونيتسك الشعبية التي أعلنها الانفصاليون من طرف واحد- إلى أن القتال يدور عند محطة القطارات شرق المدينة، وأضاف أن أربع دبابات وعربات مصفحة على الأقل تحاول الدخول إلى دونيتسك.

وفي وقت سابق من اليوم الاثنين قال شاهد عيان إن انفجارات قوية سُمعت على مقربة من وسط المدينة.

وأضاف أنه رأى دبابتين لقوات الانفصاليين الأوكرانيين تتجهان نحو محطة القطارات في دونيتسك، مشيرا إلى أن الطريق كانت مقطوعة بذلك الاتجاه.

المصدر : رويترز