حذرت الولايات المتحدة الاثنين رعاياها من السفر إلى إسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة، بسبب القتال الدائر بين قوات الاحتلال الإسرائيلي وفصائل المقاومة الفلسطينية.

وقالت الخارجية الأميركية في بيان إنها توصي المواطنين الأميركيين أيضا بتأجيل السفر إلى هناك لغير أغراض الضرورة.

وجاء في التحذير أن الأجواء الأمنية لا تزال معقدة في إسرائيل والضفة الغربية وغزة، مشيرة إلى أن صواريخ أطلقت من قطاع غزة وسقطت في مدن إسرائيلية عدة، وأنه رغم اعتراض كثير منها فإن تلك التي سقطت تسببت في "أضرار وإصابات".

وأوضح البيان أن السفارة الأميركية في تل أبيب تعمل بشكل محدود بعد تقليص الطواقم العاملة التي تكتفي بتقديم الخدمات القنصلية الملحة، لكنه أكد في الوقت نفسه أنه لن "يتم إجلاء المواطنين الأميركيين من إسرائيل".

وحثت الخارجية الأميركية جميع الأميركيين في إسرائيل على التعرف على أماكن الملاجئ وتجنب المناطق المتاخمة لقطاع غزة، خشية التعرض لصواريخ المقاومة.

وكانت كتائب عز الدين القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- قد استهدفت على مدى أسبوعين العمق الإسرائيلي بصواريخ محلية الصنع، كما طالت صواريخها مطار بن غوريون الدولي عدة مرات.

المصدر : وكالات