محمد صفوان جولاق-كييف

تظاهر اليوم الجمعة المئات من أبناء الجاليات العربية والإسلامية وغيرها، وممثلون عن عدة مؤسسات اجتماعية وحقوقية أوكرانية، أمام مبنى فرع الأمم المتحدة في العاصمة كييف، مطالبين بإنهاء الصمت الدولي إزاء ما يحدث في فلسطين، والتحرك عاجلا لوقف الحرب الإسرائيلية الجديدة على قطاع غزة.

وحمل المتظاهرون أعلام فلسطين، وصورا أظهرت مشاهد عدة من ألم المجازر وحجم الدمار الذي خلفته آلة الحرب الإسرائيلية في الأيام الماضية، وشعارات أكدت أن إسرائيل "دولة تمارس الإرهاب"، هاتفين بغضب ضدها وضد الصمت والعجز العربي والدولي.

وشارك بالهتاف مارة أوكرانيون أيضا، تأثرا ربما بالصور والشعارات التي رفعها المتظاهرون، والمشاهد التي تبثها وسائل الإعلام للحرب على القطاع.

وكان لافتا في المظاهرة مشاركة كبيرة من قبل أطفال، لون بعضهم وجهه بألوان العلم الفلسطيني ولون الدم الأحمر، في إشارة إلى سقوط أعداد كبيرة من أطفال فلسطين بسبب العدوان.

وقال رئيس الجالية الفلسطينية في كييف خليل عمرو للجزيرة نت "رسالتنا إلى سكان الداخل أن تظاهرنا هو أقل ما يمكن أن نقدمه لكم في ظل العدوان، متمنين لكم الثبات حتى النصر وقهر المحتل، وصولا إلى التحرير والعودة إلى دولتنا المستقلة".

متظاهرون في أوكرانيا للتنديد بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة (الجزيرة)

بيان ومطالب
المظاهرة جاءت تلبية لنداء وجهته الجاليات والمؤسسات، التي سلمت ممثلي الأمم المتحدة بيانا دعت من خلاله إلى إدانة العدوان ووقفه، وإجبار إسرائيل على إنهاء الاحتلال وفك الحصار عن قطاع غزة.

كما طالب البيان -الذي حصلت الجزيرة نت على نسخة منه- بتقديم قادة الحرب الإسرائيليين إلى محكمة الجنايات الدولية لمحاسبتهم على جرائم بحق الفلسطينيين والإنسانية، كما جاء في البيان.

واعتبر البيان أن أساس الصراع هو احتلال إسرائيل لكامل الأراضي الفلسطينية، وعدم التزامها بتنفيذ قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بحقوق الشعب الفلسطيني، ومن أبرزها حق تقرير المصير وإقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس.

من جهتها قالت رئيسة مؤسسة "معا والقانون" الحقوقية أولغا فرينداك للجزيرة نت إن "العدوان الإسرائيلي عار على المجتمع الإنساني، فهو حمل ويحمل جميع الدلائل على انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني، الذي يعاني كل فرد وأسرة فيه، سواء كانت المعاناة بالغربة أو التشتت أو الحصار، ناهيك عن القتل والأسر".

واعتبرت أولغا أن من واجب المؤسسات الحقوقية في أوكرانيا والعالم كشف فظائع الاحتلال، والدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني الأعزل، منتقدة تعامل بعض وسائل الإعلام المحلية والعالمية مع الحرب على غزة، "بحيادية لا إنسانية فيها، تساوي بين قدرات القاتل والمقتول".

المصدر : الجزيرة