أفادت مصادر رسمية بمصرع 19 شخصا في حادث مترو الأنفاق الذي خرج عن سكته في موسكو بين محطتين خلال ساعة الذروة الصباحية، مستبعدة فرضية "العمل الإرهابي".

ونقلت وكالة أنباء "ريا نوفوستي" عن المسؤول في وزارة الحالات الطارئة ألكسندر غافريلوف أن "أربعة رجال وثلاث نساء انتشلت جثثهم، كما يجري انتشال ست جثث من العربة الأمامية وست أخرى من الثانية".

من جهته أكد متحدث باسم وزارة الصحة أن 130 مصابا نقلوا إلى مستشفيات موسكو الـ14، مشيرا إلى أن 42 من الجرحى حالتهم حرجة.

واستبعدت لجنة التحقيق شبهة "الهجوم الإرهابي"، لكنها أوضحت أن عطلا كهربائيا أدى إلى توقف القطار، ومن ثم خرجت عدة عربات عن قضبان السكة بين محطتي سلافيانسكي بوليفارد وبارك بوبدي.

وقال أحد المصابين وهو ينزف من أنفه لقناة روسيا 24 التلفزيونية "توقف القطار فجأة وانطفأت الأضواء وكان هناك دخان كثيف"، وأضاف "حوصرنا لكننا خرجنا بمعجزة، كثيرون أصيبوا خاصة في العربة الأمامية لأن العربات الخلفية اصطدمت ببعضها".

وصرح متحدث باسم هيئة النقل لوكالة إنترفاكس للأنباء أنه جرى إجلاء كل الركاب من المحطتين بحلول الظهيرة، نافيا تقارير تحدثت عن ركاب آخرين ما زالوا محاصرين.

يذكر أن أربعين شخصا قتلوا في تفجير مزدوج عام 2010 بمترو أنفاق موسكو الذي أنشئ عام 1935 في الحقبة الستالينية.

المصدر : وكالات