قتل شخصان واعتبر 18 آخرون في عداد المفقودين إثر غرق قارب كان يحمل عشرات المهاجرين الإندونيسيين غير الشرعيين قبالة الساحل الجنوبي لماليزيا.

وقال مسؤول في البحرية الماليزية إن "القارب كان ينقل مهاجرين غير شرعيين من إندونيسيا كانوا في طريق العودة إلى بلدهم للاحتفال بعيد الفطر"، مشيرا إلى أنه تم إنقاذ 59 راكبا إثر الحادث الذي وقع مساء الاثنين.

وأوضح المسؤول أن "القارب كان صغيرا ومكتظا، وأنه تم انتشال جثتي رجل وامراة فقط، كما يجري التعاون مع الشرطة ووزارة الدفاع للعثور على بقية الغرقى.

وتعد ماليزيا واحدة من الدول الأكثر ثراء في جنوب شرق آسيا، وهي نقطة جذب للمهاجرين غير الشرعيين من إندونيسيا وبلدان مجاورة أخرى.

وتقع حوادث عديدة مشابهة عندما يحاول آلاف المهاجرين -وغالبيتهم من إندونيسيا- الوصول إلى ماليزيا على متن مراكب غير آمنة، بحثا عن عمل في مجال البناء أو بالمصانع والمزارع، وهي مجالات غالبا ما يتفاداها الماليزيون.

وفي أواخر يونيو/حزيران الماضي غرق قاربان على متنهما مهاجرون إندونيسيون بفارق ساعات في اليوم نفسه قبالة السواحل الإندونيسية، مما أوقع 15 قتيلا وعشرات المفقودين. وأشارت السلطات الماليزية إلى أن القاربين كانا مكتظين بالركاب.

المصدر : وكالات