قلق أميركي من تعاون مقاتلين أجانب في سوريا
آخر تحديث: 2014/7/14 الساعة 01:39 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/7/14 الساعة 01:39 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/18 هـ

قلق أميركي من تعاون مقاتلين أجانب في سوريا

هولدر عبر عن قلقه من الأوروبيين والأميركيين الذين يقاتلون في سوريا وتأثيرهم على دولهم الأصلية (رويترز)
هولدر عبر عن قلقه من الأوروبيين والأميركيين الذين يقاتلون في سوريا وتأثيرهم على دولهم الأصلية (رويترز)

أعرب وزير العدل الأميركي أريك هولدر عن القلق الشديد من توحيد مسلحين من أوروبا والولايات المتحدة يقاتلون في سوريا صفوفهم مع مصنعين يمنيين لتصنيع قنابل متطورة لا يمكن كشفها.

وقال هولدر -في مقابلة مع محطة "أي بي سي" بثت الأحد- إن مكتب التحقيقات الاتحادي يجري عشرات التحقيقات بشأن مقاتلين أميركيين ذهبوا إلى سوريا وعادوا إلى ديارهم، مشيرا إلى أن  
هناك تركيبة فتاكة حيث يتواجد من يملكون المعرفة الفنية مع من لديهم الحماس للتضحية بحياتهم دعما لقضية موجهة للولايات المتحدة وحلفائها.

وقال هولدر -الذي اجتمع الأسبوع الماضي مع وزراء العدل الأوروبيين في لندن- إن القلق لا يتعلق بتحركات المقاتلين الأجانب في سوريا وحسب، بل حين يعود هؤلاء إلى ديارهم. وأضاف "نحن نراقب بشكل متواصل ما يفعله مصنعو القنابل والتقنيات الجديدة التي يحاولون تطبيقها".

وعبر هولدر عن قلقه من الأوروبيين والأميركيين الذين يذهبون للقتال في سوريا وتأثيرهم ليس فقط في سوريا، بل في دولهم الأصلية.

وهذه المرة الأولى التي يعترف فيها مسؤول أميركي علنا بوجود مقاتلين في صفوف الإسلاميين في سوريا لديهم خبرة في تصنيع جيل جديد من القنابل شديدة التطور.

وفي الأسبوع الماضي، حث هولدر دولا في أوروبا وخارجها على بذل مزيد من الجهد لمنع مواطنيها من السفر للقتال في سوريا، قائلا إنها يمكن أن تستقي خبرات من جهود الولايات المتحدة للقيام بعمليات سرية.

وقال هولدر إن المقاتلين الذين يتدفقون من سوريا على العراق، والذين سيطروا على بلدات في شماله لا يمثلون تهديدا للغرب بعد، لكن هذا قد يتغير. وأضاف "إذا استطاعوا تعزيز مكاسبهم في المنطقة فإنني أعتقد أن تطلعهم إلى الغرب والولايات المتحدة على وجه الخصوص سيكون مسألة وقت".

ونقلت "أي بي سي" عن مصادر أن الاستخبارات الأميركية تشتبه في أن مصنعي قنابل يمنيين يعملون في سوريا، وقد استطاعوا تصنيع جهاز متفجر صغير جدا من الممكن وضعه في حاسوب نقال.

ومنذ بداية شهر يوليو/تموز تم تعزيز الإجراءات الأمنية في مطارات أوروبا والشرق الأوسط التي تقوم برحلات إلى الولايات المتحدة.

وفي وقت سابق هذا الشهر، ألقت الولايات المتحدة القبض على امرأة متهمة بمحاولة السفر إلى سوريا لدعم المقاتلين هناك، وفي الشهر الماضي ألقي القبض على رجلين في وسط تكساس باتهامات مماثلة.

المصدر : وكالات