قتلى بهجمات على مطار كراتشي ومطعمين ببلوشستان
آخر تحديث: 2014/6/9 الساعة 03:56 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/6/9 الساعة 03:56 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/12 هـ

قتلى بهجمات على مطار كراتشي ومطعمين ببلوشستان

سحب الدخان تتصاعد من مبنى المطار بعد الهجوم (غيتي/الفرنسية)
سحب الدخان تتصاعد من مبنى المطار بعد الهجوم (غيتي/الفرنسية)

أعلن الجيش الباكستاني استعادة السيطرة على مطار كراتشي الدولي في جنوب البلاد بعد عملية عسكرية استغرقت ست ساعات للقضاء على مسلحين هاجموا المطار، مما أسفر عن سقوط خمسة قتلى، فيما قتل ما لا يقل عن 23 شخصا في هجومين بإقليم بلوشستان على الحدود مع إيران.

وقال المتحدث باسم الجيش اللواء عاصم باجوا إن المنطقة آمنة ولم تلحق أي أضرار بالطائرات أو المنشآت الحيوية، مشيرا إلى أن الحريق الذي شوهد في الصور لم يكن في طائرة بل في مبنى وقد أخمد.

وكان مسلحون شنوا هجوما الليلة الماضية على المطار، مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل وتعليق الملاحة في المطار واستدعاء الجيش للتصدي للمهاجمين.

وأثارت طبيعة الهجوم والمكان الذي استهدفه مخاوف من أن يتحول إلى حصار مطول لـ"مطار جناح الدولي" مثلما حصل في العديد من الهجمات السابقة التي استهدفت في السنوات الأخيرة منشآت حساسة مماثلة. 

وقال مصدر طبي إن خمسة قتلى سقطوا في الهجوم، وهم ثلاثة عناصر من جهاز أمن المطار وموظفان مدنيان في شركة "الخطوط الباكستانية الدولية"، كما أصيب مسؤول في جهاز أمن المطار بجروح.

من جهته أفاد المسؤول في الشرطة راو محمد أنور بأن المهاجمين مزودون بأسلحة رشاشة وقنابل يدوية، وتبادلوا إطلاق النار مع عناصر قوات الأمن.

وقالت قناة تلفزيونية خاصة نقلا عن شاهد عيان "سار أكثر من ستة رجال مسلحين باتجاه مدرج الإقلاع والهبوط من الجانب الخلفي للمطار".

رجال أمن باكستانيون يعاينون جثث بعض القتلى في الهجوم على المطار (الأوروبية)

تعليق الرحلات
وأكد المتحدث باسم هيئة الطيران المدني عبيد قيمخاني أنه تم تعليق كل الرحلات في المطار، وأضاف أن كل الرحلات المتوجهة إلى كراتشي حولت إلى مدن أخرى.

وقد هز انفجاران ضخمان مطار كراتشي بعد الهجوم. ويخشى أن يكون الانفجاران ناجمين عن تفجيرين "انتحاريين" نظرا إلى أن المهاجمين مسلحون ببنادق رشاشة وقنابل يدوية لا يؤدي تفجيرها إلى مثل هذا الدوي الضخم. 

وأظهرت مشاهد بثها التلفزيون سحابة من الدخان تغطي المدرج حيث كانت تجثم طائرات. ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم. 

ووقع الهجوم على مطار كراتشي في وقت تحاول فيه حكومة رئيس الوزراء نواز شريف إجراء محادثات مع مقاتلي حركة طالبان باكستان لإنهاء القتال المستمر منذ سنوات. 

وبدأت الحكومة في فبراير/شباط الماضي عملية تفاوضية مع قيادات حركة طالبان. وأعلن وقف لإطلاق النار في بداية مارس/آذار الماضي، لكنه سرعان ما انهار بعد شهر واحد.

هجومان ببلوشستان
وفي تطور آخر قتل ما لا يقل عن 23 شخصا في هجومين على مطعمين بمنطقة تفتان بإقليم بلوشستان على الحدود مع إيران.

وأفادت السلطات المحلية بأن الفندق كان مكتظا بزوار باكستانيين عائدين من زيارة مراقد دينية إلى إيران.

وقال وزير الداخلية في حكومة ولاية بلوشستان أكبر دراني إن أربعة مهاجمين يرتدون أحزمة ناسفة ويحملون بنادق رشاشة هاجموا مطعمين كانا مكتظين بحوالي 300 زائر.

وأضاف أنه "حتى الآن تأكد مقتل 23 شخصا بينهم العديد من الزوار ومسؤولي الأمن"، مشيرا إلى أن هناك أيضا سبعة جرحى هم ست نساء وطفل.

المصدر : وكالات

التعليقات