جهود لإنقاذ ضحايا الفيضانات بشمال أفغانستان
آخر تحديث: 2014/6/8 الساعة 16:58 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/6/8 الساعة 16:58 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/11 هـ

جهود لإنقاذ ضحايا الفيضانات بشمال أفغانستان

الفيضانات دمرت قرى بأكملها وأدت إلى مقتل العشرات (أسوشيتد برس)
الفيضانات دمرت قرى بأكملها وأدت إلى مقتل العشرات (أسوشيتد برس)

تواصل السلطات الأفغانية جهودها لإنقاذ ضحايا الفيضانات التي ضربت ليلة الجمعة منطقة غوزارجاه نور بولاية بغلان بشمال البلاد، أسفرت عن مقتل نحو ثمانين شخصا على الأقل، إضافة إلى عشرات المفقودين.

وتحاول فرق الإنقاذ الوصول إلى ناجين أو العثور على جثث المفقودين. وتوقع حاكم ولاية بغلان سلطان محمد عبادي أن يرتفع عدد الضحايا بالنظر إلى صعوبة الوصول إلى المنطقة.

كما قال مسؤولون بالمنطقة إن الفيضانات دمرت أربع قرى وألفي منزل وحقولا، وتسببت في نفوق الآلاف من رؤوس الماشية، كما ألجأت الكثير من السكان إلى قمم التلال.

شمالي أفغانستان تعرض لفيضانات مدمرة مرات عدة (غيتي إيميجز)

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المسؤول المحلي لوكالة إدارة الكوارث الطبيعية محمد نسيم كوهزاد قوله "إن هناك مساحات كبيرة من المياه الراكدة وجثثا تحت الركام والوحل".

من جهته قال قائد الشرطة المحلية جويد بشارات إن المنكوبين "فقدوا كل شيء" وإنهم يحتاجون إلى مياه للشرب وغذاء وأغطية وخيم، مضيفا أنهم لم يحصلوا على أي مساعدات من الحكومة المركزية أو وكالات الإغاثة.

وتضررت أكثر من 19500 عائلة في أفغانستان الأسابيع الأخيرة جراء الفيضانات التي أدت إلى تدمير نحو ثمانية آلاف منزل ومقتل 175 شخصا، كما ذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

وتعد هذه الفيضانات الأحدث في سلسلة الفيضانات القاتلة التي تتسبب في انهيارات أرضية بالجبال الوعرة بشمال أفغانستان، حيث تقطع الطرق وتعزل عددا من القرى عن بقية البلاد.

وتتعرض مناطق الشمال والوسط من البلاد لأمطار غزيرة في الربيع، وفقد ما لا يقل عن 2100 شخص الشهر الماضي بعدما دفنهم انهيار طيني في قرية بولاية بدخشان.

المصدر : وكالات

التعليقات