دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأوكراني بترو بوروشينكو إلى وقف سريع لإراقة الدماء بجنوب شرق أوكرانيا، كما تواصلت الدعوات الغربية لموسكو للعمل على إيجاد حل سياسي للأزمة الأوكرانية، في حين قتل الانفصاليون جنودا أوكرانيين شرقي البلاد. 

وتأتي تلك الدعوة خلال لقاء قصير جمع بينهما الجمعة للمرة الأولى على هامش الاحتفال بالذكرى السبعين لانتصار الحلفاء في الحرب العالمية الثانية في فرنسا.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قوله "في محادثة قصيرة دعا كل من بوتين وبوروشينكو إلى وقف سريع لإراقة الدماء بجنوب شرق البلاد"، كما تمت الدعوة إلى وقف القتال بين الجانبين.

وأكدت مصادر مقربة من الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن إجراءات وقف إطلاق النار في أوكرانيا "ستناقش خلال الأيام المقبلة"، وأوضحت أن بوتين وبوروشينكو تصافحا "وتبادلا حديثا عاديا وجديا".

وقال دبلوماسيون فرنسيون قبل الاحتفالات إنهم سيعتبرون المصافحة اعترافا ضمنيا من بوتين بشرعية الرئيس الأوكراني المنتخب، قبل أدائه اليمين القانونية، مما يفتح الباب أمام الحوار بين الدولتين.

من جهتها، دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الرئيس بوتين الجمعة إلى تحمل نصيبه من المسؤولية في إيجاد تسوية للأزمة الأوكرانية.

وقال بيان أصدرته المستشارية الألمانية بعد لقاء ميركل وبوتين إن المسؤولة الألمانية أكدت خلال اللقاء أن الوقت حان لإنجاح الاستقرار بشرق أوكرانيا، خاصة بعد الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وذكرت مصادر فرنسية وأميركية أن الرئيسين بوتين ونظيره الأميركي باراك أوباما تحادثا لحوالي عشر دقائق على هامش الاحتفالات بالذكرى السبعين لإنزال نورماندي.

وقال مساعد مستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي بن رودس إن "أوباما وبوتين تناقشا على هامش غداء القادة، إنها محادثة غير رسمية وليست اجتماعا ثنائيا رسميا"، مؤكدا بذلك نبأ أعلنه الإليزيه. وهو أول لقاء بين الرجلين منذ بدء الأزمة الأوكرانية.

من جهته، صرح وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الجمعة بأن الرئيس الفرنسي ونظيره الروسي بحثا معا مساء الخميس مسألة إطلاق النار في أوكرانيا.

وحول دور الموالين لروسيا في أوكرانيا، قال فابيوس إن بوتين "يقر بأنه يمكن أن يكون له بعض التأثير عليهم، ولكنه ليس بشكل كامل، ويذكر مثالا على ذلك الاستفتاء الذي جرى ودعا هو إلى عدم تنظيمه".

بدوره، دعا رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون الرئيس بوتين للعمل مع الرئيس الجديد في أوكرانيا بترو بوروشينكو وذلك إثر لقاء في باريس.

وقال كاميرون إن "الوضع الراهن ليس مقبولا, وعلى روسيا أن تعترف رسميا بالرئيس (الأوكراني) الجديد وأن تعمل معه", مضيفا أن الأمر يحتاج إلى خفض التصعيد ووقف وصول الأسلحة والمقاتلين عبر الحدود.

الغرب حث بوتين على التعاون لإيجاد حل سياسي للأزمة الأوكرانية (أسوشيتد برس)

دعوة للاعتراف
كما انتهز أوباما انعقاد الجلسة الختامية لقمة مجموعة السبع الخميس ليطالب الرئيس الروسي بأن يعترف بالحكومة الجديدة في أوكرانيا ويعمل معها، ويوقف "الاستفزازات" على حدودها، محذرا من فرض عقوبات أكثر صرامة من أعضاء مجموعة الدول السبع على موسكو.

من جانبها، انتقدت روسيا بيان مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى الخميس بشأن الأزمة الأوكرانية، واعتبرته بيانا "تهكميا".

ونقلت وكالة أنباء إنترفاكس الروسية عن رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيدف قوله في جلسة مجلس الوزراء الخميس في موسكو "إن من يطلق عليهم السبعة يتحدثون كثيرا عن العمليات المعتدلة التي يقوم بها الجيش الأوكراني ضد شعبه، لا يمكن أن يكون هناك تهكم أكثر من ذلك".

كما انتقد مدفيدف عدم اهتمام القيادة الأوكرانية بما وصفها بـ"المشاكل الإنسانية" التي يعاني منها السكان في المناطق التي يحتدم فيها القتال شرق أوكرانيا.

مقتل جنود أوكرانيين
في هذه الأثناء قال الحرس الوطني في أوكرانيا إن انفصاليين موالين لروسيا هاجموا قوات الحكومة الأوكرانية بقذائف الهاون اليوم الجمعة في مدينة سلافيانسك بشرق البلاد المضطرب مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف القوات الأوكرانية.

وأضاف الحرس الوطني أن الانفصاليين الذين يعملون من فناء كنيسة قريبة أطلقوا القذائف على نقطة تفتيش للقوات الحكومية في سلافيانسك التي يسيطر عليها الانفصاليون منذ بداية أبريل/نيسان.

وذكر في بيان على موقعه الإلكتروني "سقط قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكومية نتيجة لقذائف الهاون"، دون أن يحدد أعداد القتلى أو الجرحى.

من جهة أخرى، بثت خدمة حرس الحدود الأوكرانية الجمعة لقطات فيديو تظهر آثار هجوم شنّه انفصاليون على معبر حدودي في مارينيفكا الأوكرانية، وتظهر اللقطات عربات عسكرية محترقة.

وقال حرس الحدود في بيان صحفي إن مجموعة من المتمردين الموالين لروسيا شنوا هجوما عليهم، حيث تسببت الاشتباكات في سقوط جرحى بين الجانبين.

وأكد البيان أن الانفصاليين هربوا إلى المناطق الروسية على الحدود بعدما شرعت طائرات أوكرانية في قصف المنطقة.

المصدر : وكالات