عشرات القتلى بهجوم لبوكو حرام على كنائس بنيجيريا
آخر تحديث: 2014/6/30 الساعة 16:58 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/6/30 الساعة 16:58 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/4 هـ

عشرات القتلى بهجوم لبوكو حرام على كنائس بنيجيريا

المهاجمون استخدموا دراجات نارية وألقوا قنابل في كنائس بشمال شرق نيجيريا (أسوشيتد برس)
المهاجمون استخدموا دراجات نارية وألقوا قنابل في كنائس بشمال شرق نيجيريا (أسوشيتد برس)

أعلن مسؤول محلي الاثنين سقوط أكثر من خمسين قتيلا في آخر هجوم استهدف الأحد كنائس عدة في شمال شرق نيجيريا ونسب إلى حركة بوكو حرام.

وقال المسؤول في ولاية بورنو لوكالة الصحافة الفرنسية طالبا عدم كشف اسمه "في الوقت الراهن أحصينا 54 قتيلا" سقطوا في هجمات استهدفت أربع قرى من هذه الولاية حول مدينة شيبوك الصغيرة التي خطفت منها 200 تلميذة منتصف أبريل/نيسان الماضي.

وذكرت صحيفة "ديلي بوست" أمس الأحد أنه يخشى أن يكون أكثر من مائة شخص قد لقوا حتفهم في الهجمات.

وأفاد شهود بأن المهاجمين الذين كانوا يستخدمون دراجات نارية ألقوا قنابل في كنائس كوادا ونغوروجينا وكاراغاو وكوتيكاري.

وبحسب مسؤول محلي في شيبوك فإن بعض السكان عثروا على 47 جثة في الأدغال، لكن عمليات البحث متواصلة وحصيلة الضحايا قد ترتفع.

وقال المتحدث باسم الحكومة الفدرالية مايك عمري إن عددا من الأشخاص قتلوا، لكنه ذكر أنه لم يتسلم حصيلة رسمية من جانب السلطات المحلية.

وقال زعيم بلدة شيبوك إن الجيش "لم يحاول حتى" التوجه إلى مكان الهجمات، مشددا على أن "الذين يؤكدون أن الجيش وصل يكذبون".

وقتلت بوكو حرام أكثر من ألفي شخص في شمال نيجيريا خلال هذا العام وحده. وعندما بدأت في تنفيذ هجماتها عام 2009، استهدف مسلحو تلك الجماعة المسيحيين بشكل رئيسي.

ومنذ منتصف 2013، ركزت بوكو حرام هجماتها على قوات الأمن الحكومية وكذلك المدنيين من المسلمين والمسيحيين في منازلهم وفي الأسواق والمستشفيات والمدارس.

والقرى الأربع التي تعرضت للهجوم الأحد تقع كلها في محيط شيبوك حيث خطفت بوكو حرام 276 تلميذة يوم 14 أبريل/نيسان الماضي. وتمكن البعض منهن من الفرار لكن لا تزال هناك 219 شابة محتجزة.

المصدر : وكالات