قال ناجون إن مسلحين يشتبه بأنهم إسلاميون قتلوا عشرة أشخاص على الأقل اليوم الأحد في هجوم على قرية نيجيرية تقع على بعد أقل من خمسة كيلومترات من بلدة شيبوك شمال شرقي البلاد والتي شهدت خطف أكثر من مائتي تلميذة في أبريل/نيسان الماضي. 

ونقلت رويترز عن صامويل شيبوك الذي نجا من الهجوم في قرية كاوتيكيري اليوم إن نحو عشرين شخصا كانوا يستقلون شاحنة من نوع تويوتا ودراجات نارية دخلوا القرية.

وأضاف "ظننت في بادئ الأمر أنهم من الجيش، لكن عندما خرجت كانوا يطلقون النار على الناس، رأيت أشخاصا يفرون وأحرقوا منازلنا". وذكر أن بعض الأشخاص قتلوا في الهجوم وبينهم اثنان من أقاربه. وقال "كان الدخان يتصاعد من بلدتنا عندما غادرتها".

 وأشار أحد أفراد الحماية الأهلية الموالية للحكومة وطلب عدم ذكر اسمه إلى أن السكان انتشلوا عشر جثث حتى الآن، وعادة ما توجه التهم لحركة بوكو حرام في مثل هذه الأحداث. 

من جهة ثانية، شن مسلحون سلسلة هجمات على كنائس الأحد قرب بلدة شيبوك. وقال عدد من السكان لوكالة الصحافة الفرنسية إن عشرات الأشخاص يحتمل أن يكونوا قتلوا في الهجمات على قرى تبعد عشرة كيلومترات عن شيبوك، لكن لم يتسنَ الحصول على حصيلة مؤكدة أو الاتصال بالجيش للتعليق.

المصدر : وكالات