لقي عشرة أشخاص مصرعهم وجرح 14 آخرون بانفجار هز مدينة بوشي شمال نيجيريا، حسب ما أعلنته الشرطة اليوم السبت. وأضافت المصادر الأمنية أن الانفجار وقع مساء الجمعة داخل حانة، مؤكدة أن سبب الانفجار غير معلوم حتى الآن.

وذكر المتحدث باسم ولاية بوشي محمد هارونا أنه كان معروفا للجميع أن المكان المستهدف في حي بيان غاري بضاحية المدينة هو بيت مخصص للدعارة.

جاء ذلك بعد يومين من انفجار هز حيا تجاريا في العاصمة أبوجا خلّف مقتل 21 شخصا، وهو الانفجار الثالث خلال ثلاثة أشهر.

وقال الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان الجمعة خلال زيارته موقع الانفجار إن نيجيريا دخلت واحدة من أحلك المراحل في تاريخها.

وعادة ما توجه التهم لحركة بوكو حرام في مثل هذه الأحداث. وفي الشهر الماضي حظرت لجنة عقوبات تنظيم القاعدة التابعة لمجلس الأمن بوكو حرام بطلب من نيجيريا في أعقاب غضب عالمي عندما خطفت الجماعة أكثر من 250 فتاة من مدرسة بمنطقة نائية شمال شرق البلاد في 14 أبريل/نيسان الماضي.

وتتهم الحركة كذلك بخطف أكثر من ستين امرأة وفتاة في قرية كومابزا بمقاطعة دامبوا التابعة لولاية بورنو شمالي شرقي البلاد قبل أيام.

وكان الاتحاد الأفريقي قد أعلن قبل أيام تشكيل قوة لمواجهة بوكو حرام تكون كفيلة بوضع حد للتهديدات الأمنية التي تشهدها نيجيريا.

المصدر : وكالات