اتفاق على ضرورة وضع آلية لمراقبة هدنة أوكرانيا
آخر تحديث: 2014/6/26 الساعة 04:03 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/6/26 الساعة 04:03 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/29 هـ

اتفاق على ضرورة وضع آلية لمراقبة هدنة أوكرانيا

(من اليمين إلى اليسار) الأوكراني بوروشينكو والروسي بوتين والألمانية ميركل والفرنسي هولاند (الجزيرة)
(من اليمين إلى اليسار) الأوكراني بوروشينكو والروسي بوتين والألمانية ميركل والفرنسي هولاند (الجزيرة)

اتفق قادة كل من روسيا وأوكرانيا وألمانيا وفرنسا الأربعاء على ضرورة وضع آلية لمراقبة وقف إطلاق النار في أوكرانيا وتأمين حدودها مع روسيا.

ودعا كل من الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو ونظيره الروسي فلاديمير بوتين إلى "العمل سويا" لتنفيذ وقف إطلاق النار، وذلك أثناء محادثة هاتفية "استمرت أكثر من ساعة"، وفق الرئاسة الفرنسية.

وقال ستفن سيبرت المتحدث باسم ميركل إن الزعماء الأربعة اتفقوا أيضا على ضرورة الإفراج دون تأخير عن المراقبين التابعين لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا المحتجزين في شرق أوكرانيا.

ولم يتطرق سيبرت إلى الكيفية التي ستعمل بها آلية مراقبة وقف إطلاق النار، لكنه قال إنه ينبغي أن تتواصل المحادثات بين روسيا وأوكرانيا ومنظمة الأمن والتعاون الأوروبية.

وبعدما هدد بوروشينكو بإبطال وقف إطلاق النار إثر مقتل تسعة جنود أوكرانيين في تحطم مروحية من طراز "مي 8"، عاد وقرر الحفاظ على هذا الإجراء، وفق ما أعلن وزير خارجيته بافلو كليمكين من بروكسل.

وقال كليمكين بعد اجتماع مع وزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) في بروكسل "نُبقي التزامنا ونبقي وقف إطلاق النار من جانب واحد.

وأضاف أن "استفزازات كهذه بالغة الخطورة للتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار... لكننا مصممون على أن نبذل أقصى ما بوسعنا للتوصل إلى خفض التصعيد".

أما في روسيا فوافق مجلس الاتحاد الأربعاء بالإجماع تقريبا وبناء على طلب الرئيس فلاديمير بوتين على إلغاء الإذن الذي تم التصويت عليه في مارس/آذار بالتدخل عسكريا في أوكرانيا.

وقال بوتين إن الغاية من إلغاء الإذن هو المساعدة في دعم عملية السلام في أوكرانيا التي بدأت الجمعة الماضي بهدنة مداها أسبوع واحد.

وعلى الفور رحب الرئيس الأوكراني بهذا الإعلان، مشيرا إلى أنه "خطوة أولى ملموسة" نحو تسوية الوضع في شرق أوكرانيا.

وعلى صعيد رد فعل واشنطن، قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأربعاء إن على روسيا اتخاذ خطوات "ملموسة" لحل الأزمة الأوكرانية محذرا من أن موسكو قد تستصدر إذنا جديدا من البرلمان بالتدخل العسكري.

وتابع كيري القول إن على بوتين أن يدعو انفصاليي أوكرانيا الموالين لروسيا لإلقاء السلاح، ووقف الدعم لهم.

ومع ذلك أعربت واشنطن عن سرورها لقرار بوتين، الذي أجازه البرلمان الأربعاء، بإلغاء التفويض الممنوح له بالتدخل إذا تعرضت الأقلية الروسية في شرق أوكرانيا للخطر.

ووصف كيري ذلك الإجراء بأنه "خطوة هامة وكبيرة، لكن من الممكن التراجع عنها في عشر دقائق"، على حد تعبيره.

المصدر : أسوشيتد برس,الفرنسية

التعليقات