اختطف عناصر يشتبه في انتمائهم إلى جماعة بوكو حرام أكثر من ستين امرأة وفتاة في شمالي شرقي نيجيريا المضطرب، وفق ما صرح به مسؤول محلي وقيادي في مليشيا محلية اليوم الثلاثاء.

واختطفت المجموعة الأسبوع الماضي خلال سلسلة هجمات شنتها جماعة بوكو حرام في قرية كومابزا بمقاطعة دامبوا التابعة لولاية بورنو. وأسفرت تلك الهجمات عن مقتل ثلاثين شخصا على الأقل، وفق شهادة سكان استطاعوا الفرار من العنف.

وجاء في تغريدة نشرتها على تويتر وزارة الدفاع النيجيرية -في وقت متأخر من يوم الاثنين- إنها "لا تزال تعمل على التأكد من تقارير عدة عن خطف فتيات في بورنو".

وكانت جماعة بوكو حرام اختطفت في أبريل/نيسان أكثر من مائتي تلميذة في منطقة نائية من البلاد، مما أثار موجة غضب وتنديد عالمية.

ومن ناحية أخرى، ذكرت تقارير إخبارية اليوم أنه جرى قتل أكثر من سبعين شخصا يشتبه في انتمائهم إلى بوكو حرام في غارة جوية شنتها القوات النيجيرية عليهم.

وأكد مصدر عسكري لوكالة الأنباء الألمانية أنه تم قتل عدة أشخاص مشتبه فيهم، بينما أفادت مصادر إعلامية بأن قوات الكاميرون الدفاعية اعتقلت أربعين شخصا يشتبه في انتمائهم إلى بوكو حرام في مارويو شمالي البلاد.

المصدر : وكالات