أيدت الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس الاثنين ترشيحَ أمينها العام بان كي مون السفيرَ الأردني لدى المنظمة زيد بن رعد الحسين لتولي منصب المفوض السامي لحقوق الإنسان.

ومن المقرر أن يتسلم السفير الأردني منصبه الجديد لأربع سنوات في جنيف مطلع شهر سبتمبر/أيلول المقبل خلفا لنافي بيلاي. 

ورشح بان الأمير زيد في وقت سابق ليحل محل نافي بيلاي، وهي قاضية من جنوب أفريقيا فازت عام 2012 بولاية ثانية مختصرة مدتها عامان فقط، وقال دبلوماسيون حينها إن ذلك كان بسبب ضغوط من الولايات المتحدة التي لم تعجبها انتقاداتها لإسرائيل. 

ويقول دبلوماسيون إن الأمير زيد يتمتع بشعبية بوصفه مدافعا عن حقوق الإنسان، وسيكون أول من يشغل هذا المنصب من قارة آسيا ومن العالمين العربي والإسلامي.

وتلقى الأمير زيد تعليمه في جامعتي جون هوبكنز وكمبريدج، وشغل منصب سفير للأردن في الولايات المتحدة والمكسيك. 

كما شغل منصب مسؤول الشؤون السياسية في قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بيوغسلافيا السابقة خلال الصراع في البلقان.

وستخلف الدبلوماسية الأردنية دينا قعوار الأمير زيد في منصب مندوب عمان لدى المنظمة الدولية، وستصبح سادس امرأة ترأس وفدا في مجلس الأمن الدولي. وستستمر عضوية الأردن في المجلس حتى نهاية العام 2015.

المصدر : وكالات