قال حرس الحدود الأوكرانية إن نحو ثلاثين جنديا أصيبوا في قتال مع انفصاليين موالين لموسكو قرب الحدود الشرقية مع روسيا في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء.

وأضاف أن مقاتلين انفصاليين أطلقوا قذائف هاون على قوات حكومية وحرس الحدود أثناء الليل قرب مدينة لوغانسك، ولم يذكر تفاصيل عما إذا كان هناك قتلى وجرحى بين المتمردين الذين يعارضون الحكم المركزي لقادة كييف الموالين للغرب.

ويقول الانفصاليون إن القوات الحكومية قصفت مواقعهم هذا الأسبوع، بما في ذلك حول مدينة سلافيانسك التي شهدت بعضا من أشرس المعارك منذ الانتفاضة التي بدأت في شرق أوكرانيا الناطق بالروسية في أبريل/نيسان الماضي.

وأمر الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو القوات الحكومية باستعادة السيطرة على الحدود من المتمردين بعد أن اتهمت أوكرانيا والولايات المتحدة روسيا بإرسال مقاتلين وأسلحة بما في ذلك دبابات عبر الحدود، وتنفي موسكو ذلك.

وقال بوروشينكو أمس إن قوات حكومية استعادت بالفعل السيطرة على أكثر من 250 كيلومترا من الحدود البرية الممتدة إلى ألفي كيلومتر تقريبا مع روسيا.

وتقول كييف إن 125 جنديا أوكرانيا قتلوا منذ بدء عملية عسكرية للتغلب على الانفصاليين في مايو/أيار، كما لقي أعداد من المقاتلين الانفصاليين مصرعهم في اشتباكات بالإضافة إلى عدد غير معلوم من المدنيين.

يُشار إلى أن لوغانسك القريبة من الحدود الروسية هي المدينة الرئيسية ضمن إقليمين شرقيين أعلنا الاستقلال من طرف واحد عن حكومة كييف. وكان الانفصاليون قد أسقطوا السبت الماضي طائرة عسكرية أوكرانية بالمنطقة مما أدى لمقتل 49 جنديا. 

وهذا أشد هجوم دامٍ منذ بداية حملة "مكافحة الإرهاب" التي تشنها كييف منذ شهرين ضد الانفصاليين.

المصدر : رويترز