أكد الأمين العام لـحلف شمال الأطلسي (ناتو) أندرس فوغ راسموسن الأحد أن الحلف يعد إجراءات لمساعدة أوكرانيا في الدفاع عن نفسها في مواجهة روسيا، فيما بحث وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في اتصال هاتفي سبل إيجاد الشروط لوقف إطلاق النار شرقي أوكرانيا.

وقال راسموسن لصحيفة إلباييس الإسبانية "علينا التكيف مع حقيقة أن روسيا تعتبرنا الآن خصمها"، مبرزا أن الحلف يجهز حزمة مساعدات لعرضها على وزراء خارجية الدول الأعضاء بنهاية الشهر الجاري وستتضمن مساعدة لأوكرانيا لإصلاح قطاع الدفاع وتحديث سلاحها الجوي.

وأوضح كبير القادة العسكريين بالحلف الأسبوع الماضي أن الحلف والدول الأعضاء يدرسون طلبات من أوكرانيا تتراوح بين المساعدة في قطاع الاتصالات، والتدريب على الأسلحة.

وأعلن لوران فابيوس أنه شدد خلال مكالمة هاتفية مع لافروف اليوم على أهمية وقف إطلاق النار لضمان استقرار الأوضاع بأوكرانيا، مبرزا أن فرنسا "تأسف وتدين" المظاهرات التي ألحقت أضرارا بالسفارة الروسية في كييف. واتفق الوزيران على إبقاء الاتصال مستمرا بينهما لنزع فتيل الأزمة.

وكان محتجون قد رشقوا السفارة الروسية في كييف بالبيض أمس، ومزقوا العلم الروسي، احتجاجا على ما وصفوه بدعم موسكو المتمردين الانفصاليين في شرقي أوكرانيا.

ورفع المحتجون لافتات تطالب بابتعاد روسيا عن أوكرانيا، وقام المتظاهرون بعد ذلك بقلب عدة سيارات، بينها سيارات تتبع السفارة فيما يبدو، وأتلفوا البوابة المعدنية، لكن الشرطة لم تتدخل.

وقالت الخارجية الروسية إن "روسيا تعرب عن سخطها البالغ لهذه الحركات الاستفزازية وتدنيس العلم الروسي"، وأضافت أن كييف لم تفعل شيئا لحماية السفارة مما يشكل انتهاكا فاضحا للالتزامات الدولية.

جاء ذلك فيما حذرت الولايات المتحدة روسيا من التكاليف التي قد تتحملها إذا لم تحد من تدفق الأسلحة إلى أوكرانيا.

كيري دعا روسيا لوقف تدفق الأسلحة إلى أوكرانيا محذرا من عقوبات (أسوشيتد برس)

عقوبات
وأعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري السبت أن بلاده ومجموعة الدول السبع الكبار قد "يرفعون من التكاليف" التي قد تتحملها موسكو إذا لم تحد من تدفق الأسلحة إلى أوكرانيا وتقطع العلاقات مع الانفصاليين الموالين لها.

فيما أوضحت الرئاسة الفرنسية أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أبلغا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عبر الهاتف مؤخرا "قلقهما الشديد" إزاء القتال الدائر في شرقي أوكرانيا.

وكان الحرس الشخصي لرئيس أوكرانيا بيترو بوروشينكو قد أبطل مساء السبت مفعول عبوة ناسفة اكتشفت قرب مقر الرئيس.

وذكر المصدر -الذي طلب عدم نشر اسمه- أن العبوة عثر عليها ليلا قرب البوابة التي تدخل منها سيارات الرئاسة، وكانت تضم خمس قنابل.

المصدر : وكالات