قال الاتحاد الأوروبي إن إيران والقوى الكبرى الست أجرت مزيدا من المحادثات "المفيدة" حول البرنامج النووي الإيراني، وذكر مصدر دبلوماسي أن الجانبين ما زالا يحاولان التغلب على الاختلافات العميقة بينهما.

وجاءت هذه التصريحات بعد يومين من المحادثات في نيويورك على مستوى الخبراء بين إيران والقوى الكبرى تحضيرا للجولة القادمة من المفاوضات الرفيعة المستوى المقررة الأسبوع المقبل في فيينا.

وأعلن متحدث باسم الاتحاد الأوروبي أن الخبراء الفنيين من الجانبين عقدوا يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين في نيويورك اجتماعا وصفه بالمفيد، مضيفا أن المباحثات استهدفت تعزيز الإلمام بالقضية والمساهمة في الإعداد لمفاوضات فيينا المقبلة.

وقال متحدث باسم البعثة الإيرانية في الأمم المتحدة إن طهران ستصدر قريبا بيانا بشأن محادثات نيويورك.

ونقلت رويترز عن دبلوماسي غربي قوله إن إيران والقوى الست حققت تقدما بشأن سيناريوهات حلِّ نزاع يتعلق بمفاعل أراك النووي الإيراني الذي يمكنه إنتاج كميات كبيرة من البلوتونيوم المستخدم في صنع القنابل النووية.

ولفت الدبلوماسي أن المسألة الأصعب في طريق الوصول إلى اتفاق تتعلق بتخصيب اليورانيوم بوجه عام والبحوث والتطوير الخاص بالطرد المركزي.

ويعقد الاجتماع الرابع بين إيران ومجموعة 5+1 حول الاتفاق النووي النهائي في 14 من الشهر الجاري في العاصمة النمساوية فيينا، وسوف يلتقي وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف وممثلة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون قبل ذلك بيوم.

ومن المقرر أن تشهد مفاوضات فيينا بدء عملية كتابة وتدوين الاتفاق النووي الشامل مع إيران.

يشار إلى أن إيران ومجموعة 5+1 توصلت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إلى اتفاق يقضي بالحد من الأنشطة النووية الإيرانية مقابل تخفيف العقوبات المفروضة على طهران.

المصدر : وكالات