أجرت روسيا اليوم الخميس عدة تجارب لصواريخ بالستية خلال مناورات عسكرية أشرف عليها الرئيس فلاديمير بوتين، وذلك خلال تدريبات عسكرية أجريت في أجزاء مختلفة من البلاد قبل يوم من الاحتفال بذكرى النصر في الحرب العالمية الثانية.

وتشمل هذه التدريبات -التي تعقد بالتزامن مع قمة لزعماء تكتل أمني للدول السوفياتية السابقة- القوات البرية والمدفعية وسلاح الجو، وهي تجري دون صلة بما يحدث في أوكرانيا، وفقا لتصريحات مصدر عسكري.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن بيان لوزارة الدفاع قولها إن الرئيس الروسي تابع برفقة عدد من زعماء دول رابطة الدول المستقلة تدريبات القوات الخاصة لصد هجوم نووي.

وذكر البيان أن قوات الدفاع الجوي-الفضائي نجحت خلال التدريب الذي جرى بإشراف الرئيس فلاديمير بوتين، في صد ضربة صاروخية نووية افتراضية، مشيرا إلى أنه تم إطلاق ثلاثة صواريخ بالستية إستراتيجية في إطار التدريبات.

المناورات العسكرية شملت إطلاق صواريخ جو-أرض من مكان لم يحدد في غرب روسيا عبر قاذفات "تو-95" الإستراتيجية، وتحركا لأسطول الشمال بقيادة حاملة الطائرات الأميرال كوزنتسوف

اختبارات عسكرية
وقال بوتين "نحن نجري اختبارات لمدى تأهب القوات المسلحة الروسية"، مبينا أنه قد أعلن عن ذلك في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وفقا لوكالة رويترز.

وأضاف بوتين في تصريح ألقاه في وزارة الدفاع الروسية -وقد وقف إلى جانبه وزير الدفاع سيرغي شويغو- أن هذه التدريبات "ستشمل كل أفرع القوات المسلحة في مختلف أنحاء البلاد".

من جهتها، ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن الرئيس الروسي ألمح إلى أن هذه المناورات العسكرية ليست مرتبطة مباشرة بالأحداث في أوكرانيا، لكنه أكد أمام رؤساء بيلاروسيا وأرمينيا وطاجيكستان وقرغيزستان أن قدرات الدفاع النووية الروسية "لا تزال قوية وفي حالة تأهب دائم".

وأضاف بوتين "لقد تمكنتم من الاطلاع على مدى الجاهزية الكبرى لقوات الدفاع والهجوم الإستراتيجية لبلادنا".

وأوضح مسؤولون عسكريون في وزارة الدفاع أن القوات العسكرية الروسية أطلقت صاروخا بالستيا عابرا للقارات من طراز "توبول" من قاعدة بليسيتسك (شمال)، بالإضافة إلى "العديد" من الصواريخ الأخرى قصيرة المدى من غواصات تابعة لأسطول الشمال والمحيط الهادي، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وشملت المناورات العسكرية أيضا إطلاق صواريخ جو-أرض من مكان لم يحدد في غرب روسيا عبر قاذفات "تو-95" الإستراتيجية، وتحركا لأسطول الشمال بقيادة حاملة الطائرات "الأميرال كوزنتسوف".

المصدر : وكالات