رئيس نيجيريا يطلب مساعدة أمنية أميركية
آخر تحديث: 2014/5/5 الساعة 10:41 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/5 الساعة 10:41 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/7 هـ

رئيس نيجيريا يطلب مساعدة أمنية أميركية

غودلاك: قلت لأوباما ساعدنا ولا تكتفِ بالقول إن ثمة انتهاكات لحقوق الإنسان تحدث في نيجيريا (الفرنسية)
غودلاك: قلت لأوباما ساعدنا ولا تكتفِ بالقول إن ثمة انتهاكات لحقوق الإنسان تحدث في نيجيريا (الفرنسية)

أعلن الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان الأحد أنه طلب من نظيره الأميركي باراك أوباما تقديم يد المساعدة حتى تتمكن بلاده من تجاوز التحديات الأمنية التي تواجهها.

وقال في مقابلة تلفزيونية أُجريت معه في العاصمة الاتحادية أبوجا، إنه لطالما طلب يد العون من الولايات المتحدة وحصل عليه، لكن أوباما ظل يبدي له قلقا من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان يُزعم أن قوات الأمن النيجيرية ترتكبها، كالإعدامات المستعجلة وعمليات القتل في السجون لآلاف المعتقلين.

وكشف عن أنه في أحد اتصالين هاتفيين أجراهما مع أوباما قال له "أرسل أحد الخبراء ليرى ما نقوم به ويساعدنا، وأعطنا معدات تعيننا لأننا بحاجة إلى معدات حديثة، ولا تكتفِ بمجرد القول إن ثمة انتهاكات مزعومة تحدث".

ولم يوضح جوناثان متى جرى الاتصالان بأوباما، لكنه ذكر أن بلاده طلبت مساعدة مماثلة من دول أخرى غير الولايات المتحدة، بينها فرنسا وبريطانيا والصين.

وتعهد الرئيس النيجيري بالعمل على تأمين الإفراج عن 223 تلميذة، اختطفتهن عناصر يُشتبه في أنهم إسلاميون في شمال شرق نيجيريا.

إحدى المظاهرات الشعبية في أبوجا المطالبة بإنقاذ التلميذات المخطوفات (أسوشيتد برس)

وأشار روبن أباتي، المتحدث باسم الرئيس، إلى أن جوناثان ترأس اجتماعا مشتركا مع قادة الأجهزة الأمنية والعسكرية ومسؤولين كبار في الحكومة وممثلين عن ولاية بورنو (شمال شرق) وقائد شرطة الولاية والمسؤول عن الأساتذة في مدرسة شيبوك (شمال شرق) حيث خطفت الفتيات.

وأضاف "أعطى الرئيس تعليمات واضحة جداً تقضي باتخاذ كل التدابير لضمان عودة الفتيات سالمات".

ويُعتبر هذا أول لقاء بين جوناثان ومسؤولين نيجيريين معنيين بهذه القضية، في حين تزداد الضغوط الدولية ومن عائلات الفتيات للإفراج عنهن. ولم يكن الرئيس النيجيري التقى حتى الآن سوى قادة الأجهزة الأمنية.

ومنذ أشهر تواجه نيجيريا -البلد الأكبر في أفريقيا من حيث عدد السكان- مشاكل أمنية خطيرة، تمثلت إحداها في عملية خطف التلميذات التي يُعتقد أن جماعة بوكو حرام نفذتها.

ومساء الأحد أكد الزعيم النيجيري في مقابلته التلفزيونية أن حكومته ستحرر التلميذات "حتماً".

وجرت مظاهرات في نيجيريا وفي الخارج، ولا سيما في نيويورك حيث تجمع عشرات النيجيريين للمطالبة ببذل المزيد من الجهود لإطلاق سراح التلميذات.

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري وعد السبت بأن الولايات المتحدة ستفعل "كل ما بوسعها" لمساعدة نيجيريا في هذه القضية.

المصدر : أسوشيتد برس,الفرنسية

التعليقات