وقف البحث عن ناجين من انزلاقات التربة بأفغانستان
آخر تحديث: 2014/5/4 الساعة 06:09 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/4 الساعة 06:09 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/5 هـ

وقف البحث عن ناجين من انزلاقات التربة بأفغانستان

أوقفت السلطات الأفغانية عمليات البحث عن ناجين من انزلاقات التربة بولاية بداخشان في شمال شرق البلاد والتي أودت أمس الأول الجمعة بحياة المئات، وأعلنت تحويل قرية في المنطقة إلى مدفن كبير.

وأكد حاكم ولاية بداخشان شاه ولي الله أديب مقتل 300 شخص وتوقف عمليات البحث عن ناجين، وقال نائب الحاكم محمد بيدارا إن إجمالي عدد الضحايا قد يصل إلى 500 قتيل، وأضاف "لا يمكننا مواصلة عمليات البحث والإنقاذ، لأن المنازل مطمورة تحت أمتار من الطين.

وبالنظر إلى العدد الكبير من المنازل التي طمرت تحت أطنان من الأوحال والحجارة تحدثت مصادر مختلفة عن ارتفاع عدد الضحايا إلى مستويات أكبر من تلك التي قدمتها السلطة الرسمية.

وقد وقعت الكارثة في منطقة أرغو بولاية بداخشان، وهي منطقة جبلية فقيرة حدودية مع طاجكستان والصين وباكستان.

وبعد هطول أمطار غزيرة، انجرف سيل من الأوحال والحجارة إلى واد منخفض وطمر قرية آب بريك حيث تعيش مئات الأسر.

الانزلاقات طمرت مئات المنازل تحت الأوحال والحجارة (أسوشيتد برس)

وأشار نائب حاكم الولاية محمد بيدارا إلى أن القرية تعرضت مرتين لانزلاق تربة في غضون ساعة واحدة، وأصاب الانزلاق الأول بشكل رئيسي قرويين كانوا متواجدين في مسجدين بالقرية لأداء صلاة الجمعة، فيما ضرب الانزلاق الثاني السكان الذي قدموا لإسعاف ضحايا الانزلاق الأول.

واستعانت فرق الإنقاذ قبل وقف عمليات البحث بالوسائل البدائية في عملياتها في ظل صعوبة الوصول إلى المناطق المنكوبة بسبب وعورة التضاريس والظروف المناخية غير الملائمة.

وتسببت انزلاقات التربة بتشريد ما لا يقل عن 4000 شخص، حسب بعثة الأمم المتحدة، وقال حاكم الولاية إن هناك 700 عائلة بحاجة إلى مساعدة عاجلة.

حزن وحداد
وعبّر الرئيس الأفغاني حامد كرزاي عن "حزنه العميق"، وأعلن اليوم الأحد يوم حداد وطنيا لتكريم الضحايا تنكس فيه الأعلام.

وعرضت قوات المساعدة الدولية لإرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) التي يقودها حلف شمال الأطلسي (الناتو) والاتحاد الأوروبي المساعدة.

وفي واشنطن أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما أن الولايات المتحدة مستعدة لمساعدة السلطات الأفغانية، وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل "إن مشاعرنا تتوجه إلى السكان في أفغانستان الذين يتعرضون لمأساة مريعة".

وتأتي هذه المأساة بعد أسبوع من فيضانات مفاجئة أوقعت نحو 100 قتيل في شمال هذا البلد الذي تنهشه ثلاثة عقود من الحرب ويصنف بين الدول الأكثر فقرا في العالم.

وتعرضت ولاية بداخشان التي تتناثر فيها قرى من بيوت طينية في وديان بجانب منحدرات عالية، لعدد من الانهيارات الأرضية المميتة في السنوات القليلة الماضية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات