رئيس وزراء الصين يبدأ جولة أفريقية من إثيوبيا
آخر تحديث: 2014/5/5 الساعة 01:19 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/5 الساعة 01:19 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/7 هـ

رئيس وزراء الصين يبدأ جولة أفريقية من إثيوبيا

لي (يسار) وديسيلين أثناء توقيع بلديهما عددا من الاتفاقيات (غيتي)
لي (يسار) وديسيلين أثناء توقيع بلديهما عددا من الاتفاقيات (غيتي)

بدأ رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ أمس زيارة لإثيوبيا في مستهل جولة له في أفريقيا تشمل نيجيريا وكينيا وأنغولا وتستمر أسبوعا. وقد وقعت بكين وأديس أبابا عددا من الاتفاقيات.

وقال لي في مؤتمر صحفي مع نظيره الإثيوبي هيلا مريم ديسيلين إن إثيوبيا هي المحطة الأولى له نظرا لعلاقة الصداقة العميقة بين البلدين، وإن إثيوبيا دولة محورية في أفريقيا وهي مقر الاتحاد الأفريقي، كما أن العلاقة بينهما ليست علاقة عام أو عامين وأن مصيرهما مترابط.

وبلغ عدد الاتفاقيات التي وُقعت بين البلدين 16 اتفاقية تتصل بإعفاء الدبلوماسيين من التأشيرات والقروض وشق الطرق وبناء المناطق الصناعية والتعاون الثقافي والاقتصادي والتجارة والفني.

وتعتبر الصين شريكا رئيسيا أيضا في مسعى إثيوبيا للتوسع في بنيتها الأساسية مثل الطرق والسكك الحديدية وخدمات الهواتف المحمولة، وقد استثمرت الشركات الصينية في إثيوبيا العام الماضي ما يزيد على مليار دولار.

الصين وأفريقيا
وتأتي جولة لي هذه -وهي الأولى له في القارة- بعد زيادة حجم التبادل التجاري بين الصين وأفريقيا إلى مائتي مليار دولار العام الماضي عقب جولة قام بها الرئيس الصيني تشي جينبينغ إلى القارة في مارس/آذار 2013 إثر توليه منصب الرئاسة.

وتجسد الزيارتان الأهمية المتزايدة لأفريقيا ومواردها لدى الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وكان الرئيس الصيني قدّم العام الماضي عرضا بقروض تبلغ عشرين مليار دولار خلال الفترة من 2013 إلى 2015.

وتشير بيانات صينية رسمية إلى أنه ومنذ العام 2009 أصبحت الصين أكبر شريك تجاري لأفريقيا لخمس سنوات متتالية، ومصدرا مهما للاستثمارات الجديدة في هذه القارة.

وعلاقات الصين بأفريقيا تسبق طفرتها الاقتصادية الحالية المتعطشة للموارد، وفي العقود الماضية دعمت القيادة الصينية الشيوعية حركات التحرر والدول الحديثة الاستقلال في القارة.

المصدر : وكالات

التعليقات