وزير الخارجية الهولندي يزور السعودية استباقاً لعقوبات تجارية
آخر تحديث: 2014/5/27 الساعة 18:09 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/27 الساعة 18:09 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/29 هـ

وزير الخارجية الهولندي يزور السعودية استباقاً لعقوبات تجارية

تيمرمانز سيوضح للسعوديين في زيارته الرياض أن فيلدرز بمعاداته للإسلام إنما يعبر عن رأيه الشخصي وحده (الأوروبية)
تيمرمانز سيوضح للسعوديين في زيارته الرياض أن فيلدرز بمعاداته للإسلام إنما يعبر عن رأيه الشخصي وحده (الأوروبية)

أُعلن في أمستردام اليوم الثلاثاء أن وزير الخارجية الهولندي فرانس تيمرمانز سيزور السعودية في محاولة لمنع توقيع عقوبات تجارية ضد بلاده رداً على ملصقات معادية للإسلام يقوم بتوزيعها السياسي اليميني المتطرف خيرت فيلدرز.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية إن تيمرمانز سيوضح للسعوديين أثناء الزيارة أن آراء فيلدرز تخصه وحده ولا تمثل موقف الحكومة الهولندية، لكنه لم يحدد موعداً بالضبط للزيارة.

ولم تعلن السلطات السعودية أي عقوبات رسمية على هولندا، وهي من أكبر المستثمرين الأجانب في المملكة الخليجية لكن وسائل الإعلام السعودية ذكرت الأسبوع الماضي أن إجراءات اتخذت بالفعل ضد شركات هولندية.

جاء قرار إرسال عضو رفيع في الحكومة الهولندية بعد أيام من سفر دبلوماسي هولندي كبير إلى السعودية للاجتماع مع مسؤولين في الرياض.

وسبق أن تبرأ عدد من المسؤولين الهولنديين من تصريحات وممارسات زعيم حزب الحرية الهولندي خيرت فيلدرز المعادية للإسلام، ونفى أعضاء بالحكومة أن يكون ما يصرح به يعبر عن موقف الحكومة الهولندية.

تجدر الإشارة إلى أن الملصقات التي يوزعها فيلدرز تحمل اللونين الأخضر والأبيض مثل العلم السعودي وعليها تعليقات مسيئة للإسلام والنبي محمد صلى الله عليه وسلم والقرآن الكريم.

وكانت صحيفة "الاقتصادية" السعودية قد أوردت مؤخراً أن تعميماً سيوجه إلى كل الجهات السعودية ذات العلاقة لاستثناء الشركات الهولندية من كل المشاريع التي ستنفذ في المملكة في المستقبل.

من جانبه جدد خيرت فيلدرز رفضه الاعتذار للسعودية، وأصر على التصعيد حيث وصف السعودية بأنها دولة العبودية وأنها تمول الإرهاب الدولي وتضطهد الأقليات وتعادي الحرية والديمقراطية، مضيفا في التعليق على احتمال إقدام السعودية على مقاطعة المنتجات الهولندية "كان الأولى أن نكون سباقين في قطع علاقتنا بهذه الدولة".

المصدر : الجزيرة,رويترز

التعليقات