أوكرانيا تستعيد مطارا وبوتين يدعوها لوقف هجومها
آخر تحديث: 2014/5/27 الساعة 14:52 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/27 الساعة 14:52 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/29 هـ

أوكرانيا تستعيد مطارا وبوتين يدعوها لوقف هجومها

مسلحون انفصاليون يتخذون موقعاً خارج مطار دونيتسك قبل أن تستعيد كييف السيطرة عليه (أسوشيتد برس)
مسلحون انفصاليون يتخذون موقعاً خارج مطار دونيتسك قبل أن تستعيد كييف السيطرة عليه (أسوشيتد برس)

قالت أوكرانيا اليوم إنها استعادت السيطرة على مطار دونيتسك شرقي البلاد بعد اشتباكات عنيفة مع انفصاليين خلفت أربعين قتيلاً، في حين دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى وقف العملية العسكرية الأوكرانية ضد الانفصاليين في شرق البلاد فورا.

وقال وزير الداخلية الأوكراني أرسين أكافوك إن استعادة السيطرة على المطار تمت بعد يوم من سيطرة المسلحين الانفصاليين عليه وبعد قصف جوي ومعارك ضارية، مشيرا إلى تكبد الانفصاليين الموالين لموسكو خسائر فادحة وعدم خسارة القوات الحكومية أيا من عناصرها.

وذكر رئيس بلدية دونيتسك اليوم للصحفيين إن أربعين شخصا قتلوا في اشتباكات جرت بين القوات الأوكرانية والانفصاليين حول مطار دونيتسك الدولي، وأضاف ألكسندر لوكيانشنكو أن عدد قتلى "المتمردين" بلغ 38 فضلا عن مقتل اثنين من المدنيين، بينما قال ديما جاو وهو أحد مقاتلي الانفصاليين لوكالة رويترز "لدينا 29 أو ثلاثون قتيلا في صفوفنا، لكن العدد غير نهائي".

ويأتي اشتداد الاشتباكات بعد يومين من تصويت الأوكرانيين على اختيار رئيس جديد في انتخابات تمكن الانفصاليون من عرقلتها في معظم منطقة دونيتسك.

وكان الرئيس الأوكراني الجديد بيترو بوروشنكو صرح بأن من شأن حملة عسكرية قوية شرقي بلاده أن تضع حدا لتمرد الانفصاليين "في غضون ساعات".

من جهته، قال فيتالي ياريما نائب رئيس الوزراء -على هامش اجتماع للحكومة- إن سلطات بلاده "ستواصل عملية مكافحة الإرهاب إلى أن يتم طرد آخر إرهابي في الأراضي الأوكرانية".

بوتين رأى أن الحوار بين كييف وممثلي الانفصاليين يساعد على حل الأزمة
(
أسوشيتد برس)

دعوة روسية
وفي المقابل، دعا الرئيس الروسي إلى وقف العملية العسكرية الأوكرانية ضد الانفصاليين في شرق البلاد فورا.
 
ونقل الكرملين عن بوتين قوله لرئيس وزراء إيطاليا -عبر الهاتف- إن الحوار بين كييف وممثلي المناطق سيساعد الجهود على حل الأزمة.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أعاد اليوم دعوة مماثلة لإنهاء العنف بأوكرانيا فورا، ونقلت عنه وكالة إيتار تاس أن "وقف إراقة الدماء في جنوب شرق أوكرانيا أهم مهمة للسلطات في كييف بعد أن انتخبت البلاد رئيسا جديدا".

من جانب آخر، رفض رئيس الوزراء الأوكراني المؤقت أرسيني ياتسونيك اليوم إجراء أي مباحثات مباشرة مع موسكو ترمي إلى التصدي للأزمة بمناطق الشرق، مضيفا أنه في ظل الظروف الحالية فإن إجراء مفاوضات ثنائية مع روسيا دون حضور الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي تبقى مستحيلة.

وكان الرئيس الأوكراني الجديد قال أمس إنه يرحب بعقد لقاء مع بوتين، مضيفا أنه بالإمكان ترتيب هذا الاجتماع منتصف الشهر المقبل، في حين ذكر وزير الخارجية الروسي أنه لا يجري حاليا دراسة زيارة بوروشنكو لروسيا.

وسبق أن أجرت كييف وموسكو مباحثات في جنيف تحت رعاية أوروبية وأميركية في أبريل/نيسان الماضي، وتمخضت عن اتفاق يهدف لوضع حد لحركة الانفصال، غير أن كلا البلدين خرق بنود الاتفاق بعد أيام من التوصل إليه.

المصدر : وكالات

التعليقات