أوباما يصل إلى أفغانستان في زيارة مفاجئة
آخر تحديث: 2014/5/25 الساعة 21:06 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/25 الساعة 21:06 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/27 هـ

أوباما يصل إلى أفغانستان في زيارة مفاجئة

أوباما بعد هبوط طائرته في قاعدة باغرام (الفرنسية)
أوباما بعد هبوط طائرته في قاعدة باغرام (الفرنسية)

وصل الرئيس الأميركي باراك أوباما مساء الأحد إلى أفغانستان في زيارة مفاجئة لتفقد القوات الأميركية التي تنتشر هناك منذ نحو 13 عاما.

وكان أوباما قد غادر البيت الأبيض الليلة الماضية، حيث هبطت طائرته في قاعدة بغرام التابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) التي تبعد 40 كلم شمال كابل.

وسيتفقد أوباما القوات الأميركية في أفغانستان أثناء زيارته الرابعة للبلاد، كما سيطلع على تقارير لسير العمليات العسكرية هناك ويلقي خطابا بين جنوده ويزور جرحاهم في المستشفيات، وقد أحضر معه المغني براد بيزلي للترفيه عن الجنود أثناء الزيارة.

ويرافق الرئيس الأميركي في رحلته عدد من مراسلي ومصوري البيت الأبيض، وتقتضي شروط عملهم الصارمة عدم إرسال أي تقارير بشأن الرحلة دون تصريح، وذلك لاعتبارات أمنية.

ومن المتوقع أن ينظر بعض المراقبين لهذه الزيارة على أنها محاولة لتحسين صورة أوباما لدى المحاربين القدماء في الجيش الأميركي، ولا سيما بعد تصاعد انتقاداتهم للمنشآت الطبية الحكومية التي يقولون إنها لا توفر رعاية سريعة لهم.

وتدرس إدارة أوباما منذ أشهر خيارات لتخفيض محتمل للقوة الأميركية في أفغانستان، حيث قال مسؤولون أميركيون الشهر الماضي إن عدد الجنود قد يجري خفضه إلى مستويات تقل كثيرا عن عشرة آلاف جندي، وهو الحد الأدنى الذي يطالب به الجيش الأميركي لتدريب القوات الأفغانية.

وذكر المسؤولون آنذاك إن إبقاء قوة صغيرة ربما يقل قوامها عن 5000 جندي أميركي يعكس اعتقادا بين مسؤولي البيت الأبيض بأن قوات الأمن الأفغانية تطورت قدراتها بما يكفي لاحتواء تمرد لا يزال قويا تقوده حركة طالبان.

ويوجد في أفغانستان حاليا حوالي 33 ألف جندي أميركي انخفاضا من مائة ألف في 2011 عندما وصلت أعداد الجنود إلى الذروة بعد عقد في صراع استهدف أصلا حرمان تنظيم القاعدة من ملاذ آمن بأفغانستان في أعقاب الهجمات التي شنت بالولايات المتحدة في 11 سبتمبر/أيلول 2001.

المصدر : وكالات

التعليقات