روسيا تراجع علاقاتها بأوروبا ولوغانسك تطلب اعترافا أمميا
آخر تحديث: 2014/5/19 الساعة 21:53 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/19 الساعة 21:53 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/21 هـ

روسيا تراجع علاقاتها بأوروبا ولوغانسك تطلب اعترافا أمميا

لافروف (يمين) أثناء لقائه مع نظيره السلوفاكي في موسكو (الأوروبية)
لافروف (يمين) أثناء لقائه مع نظيره السلوفاكي في موسكو (الأوروبية)

تعتزم روسيا مراجعة علاقاتها مع كل من الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي "ناتو" على خلفية النزاع في أوكرانيا، بينما طلب برلمان جمهورية لوغانسك الشعبية من الأمم المتحدة الاعتراف باستقلالها وسيادتها. 

ووصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف منطق الاتحاد الأوروبي بشأن ما يجري في جنوب وشرق أوكرانيا بأنه بعيد عن الواقع، وقال "علينا أن ندرس بجدية مواطن الاتفاق ومواطن الخلاف" مع الاتحاد الأوروبي والناتو. 

غير أن لافروف أكد -في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السلوفاكي ميروسلاف لايتشاك- عزم بلاده الإبقاء على المجلس المشترك بين الناتو وروسيا والاستفادة منه في الحوار بين روسيا والحلف.

وطالب لافروف أوكرانيا بإنهاء "عملية مكافحة الإرهاب" التي تشنها قواتها ضد الانفصاليين، وقال إن هذه الحملة "تتحول إلى عملية مضادة للمختلفين في الفكر".

ورحب لافروف بـ"المائدة المستديرة للوحدة الوطنية" في أوكرانيا، وقال إن موسكو تدعم عملية الحوار بين القيادة في كييف والمعارضة وتدعو المزيد من المشاركين للانضمام إليها.

ورأى الوزير الروسي أن المائدة المستديرة "ليست الحل الأمثل، لكنها خطوة في الاتجاه الصحيح"، وشدد على ضرورة أن تشمل هذه المائدة معارضي الحكومة شرق أوكرانيا.

الناتو: ليس هناك أي دليل على سحب القوات الروسية قرب حدود أوكرانيا (الجزيرة)

سحب قوات
في هذه الأثناء، أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أندرس فوغ راسموسن أنه ليس هناك "أي دليل" على أن روسيا بدأت بسحب قواتها المحتشدة منذ أسابيع قرب الحدود الأوكرانية بعدما أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت سابق عن عودتها إلى ثكناتها. 

وقال راسموسن ردا على أسئلة الصحفيين بعد إعلان بوتين "للأسف يجب أن أقول ليس لدينا أي دليل على أن روسيا بدأت بسحب" قواتها.  

وأضاف راسموسن "إنه الإعلان الثالث من بوتين، لكننا لم نشهد انسحابا بعد". وحث راسموسن موسكو مجددا على تبني "موقف بناء أكثر" عبر التحاور مع كييف لأنه "لا يوجد حل عسكري للأزمة". 

واعتبر أنه يتعين على روسيا أن "تبدي أولا رغبتها الحقيقية في احترام سير الانتخابات الرئاسية في 25 مايو/أيار الجاري، وهي العملية التي تؤخذ في الحسبان".

وأعلن من جهة أخرى أن الحلف الأطلسي يبقى مستعدا للحوار مع روسيا حتى ولو علق "التعاون العملي" معها بعد ضم القرم في مارس/آذار الماضي. وقال "لقد اقترحنا تنظيم مجلس أطلسي-روسي جديد الأسبوع المقبل. لكننا لم نحصل على جواب من الروس". 

تصريحات راسموسن تأتي بعد ساعات من طلب الرئيس الروسي من آلاف الجنود المنتشرين للقيام بتدريبات قرب الحدود الأوكرانية بالعودة إلى ثكناتهم، كما أعلن الكرملين.

لوغانسك أعلنت استقلالها عن أوكرانيا بعد استفتاء جرى في 11 من الشهر الجاري 
(أسوشيتد برس)

طلب اعتراف
على صعيد متصل، أرسل برلمان جمهورية لوغانسك الشعبية طلبا إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون للاعتراف باستقلال الجمهورية وسيادتها كدولة. 

ونقلت قناة "روسيا اليوم" عن نص الرسالة "نعتبر أنه استناداً إلى الأعراف الدولية، فإن طلب شعب جمهورية لوغانسك الشعبية الموجه إلى المجتمع الدولي للنظر في مسألة الاعتراف بها حق طبيعي".

وأشارت الرسالة إلى أن "الجمهورية الشعبية تعتزم بناء علاقاتها مع الدول الأخرى على أساس المساواة والسلام وحسن الجوار وغيرها من المبادئ السياسية والاقتصادية والثقافية للتعاون". 

وكانت أوكرانيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي رفضت الاعتراف بنتائج الاستفتاء الذي جرى في 11 من الشهر الجاري، وبشرعية إقامة جمهورية لوغانسك الشعبية التي تشكلت على أساسه.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات