روحاني يقلل من صعوبة المفاوضات بشأن النووي
آخر تحديث: 2014/5/19 الساعة 21:53 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/19 الساعة 21:53 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/21 هـ

روحاني يقلل من صعوبة المفاوضات بشأن النووي

روحاني: الحل عن طريق المفاوضات فيه مصلحة للجميع (أسوشيتد برس)
روحاني: الحل عن طريق المفاوضات فيه مصلحة للجميع (أسوشيتد برس)
أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده ملتزمة بحل الخلاف بشأن برنامجها النووي عن طريق المفاوضات، وقال إن التفاوض وإن كانت تكتنفه صعوبات فإنه سينتهي إلى إبرام اتفاق.
 
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية للأنباء عنه قوله إن هدف إيران كان ولا يزال السعي لامتلاك التكنولوجيا النووية السلمية، و"سنسعى إلى هذا الحق من أجل شعبنا".

لكن روحاني أضاف أن إيران تريد أيضا التوصل لاتفاق من خلال الحوار يكون في مصلحة جميع الأطراف.

وذكر أن المفاوضات بين بلاده ومجموعة 5+1 (التي تضم الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا) على الرغم من صعوبتها ستصل في النهاية إلى اتفاق يمثل مكسبا لجميع الأطراف.

وتأتي تصريحات روحاني بعد اختتام آخر جولة من المحادثات الرامية إلى إبرام اتفاق نهائي بين الطرفين دون تقدم ملموس.

وقالت إيران والولايات المتحدة إن المحادثات كانت بطيئة وصعبة، مما أثار شكوكا في احتمالات حدوث انفراج مع انقضاء المهلة المحددة بيوم العشرين من يوليو/تموز المقبل للتوصل إلى اتفاق نهائي.

واتفق الجانبان على إجراء مزيد من المناقشات الشهر القادم، وتريد الدول الست من إيران خلال هذه الجولة الموافقة على تقليص كبير لبرنامجها لتخصيب اليورانيوم، بينما تطالبها طهران برفع العقوبات المفروضة عليها.

الاتفاق ممكن
وأمس اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن التوصل لاتفاق بشأن البرنامج النووي  لبلاده مع القوى الكبرى ممكن.

وكتب ظريف على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أن الاتفاق ممكن بعد إزالة ما وصفها بـ"الأوهام" وشدد على ضرورة "عدم تفويت الفرصة".

وتقول طهران إن برنامجها النووي سلمي يهدف إلى توليد الطاقة الكبرى بينما تتهمها الدول بالسعي لتصنيع قنبلة ذرية.

وكان الطرفان أبرما اتفاقا مرحليا مدته ستة أشهر في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ودخل حيز التنفيذ في العشرين من يناير/كانون الثاني الماضي وبموجبه جمدت إيران أنشطتها النووية الحساسة مقابل رفع جزئي للعقوبات الغربية.

وبحسب الوكالة الدولية للطاقة الذرية المسؤولة عن مراقبة تنفيذ الاتفاق، فإن إيران التزمت حتى الآن بتعهداتها.

المصدر : وكالات

التعليقات