ارتفاع قتلى عبارة بنغلاديش ووقف البحث عن مفقودين
آخر تحديث: 2014/5/17 الساعة 13:53 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/17 الساعة 13:53 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/19 هـ

ارتفاع قتلى عبارة بنغلاديش ووقف البحث عن مفقودين

رجال إنقاذ ينتشلون جثة امرأة من ضحايا العبارة التي غرقت بنهر ميغنا ببنغلاديش (أسوشيتد برس)
رجال إنقاذ ينتشلون جثة امرأة من ضحايا العبارة التي غرقت بنهر ميغنا ببنغلاديش (أسوشيتد برس)

أوقف الغطاسون اليوم السبت بحثهم عن مفقودين من حادثة العبّارة التي غرقت الخميس في نهر بوسط بنغلاديش، وذلك بعد أن تمكنوا من انتشال جثث 45 راكباً.

وأثار قرار إنهاء عمليات البحث الذي أعلنه رئيس هيئة النقل المائي في بنغلاديش شمس الضحى خانداكر غضب أهالي المفقودين.

وكان خانداكر قال إن الغطاسين سيغادرون الموقع الذي غرقت فيه العبارة "أم في ميراز" في جو عاصف بنهر ميغنا يوم الخميس الماضي.

من جهته أشار مسؤول الحكومة المحلية في المنطقة التي وقع فيها الحادث سيف الحسن إلى أن حصيلة الضحايا بلغت الآن 45 قتيلاً. وقال "فتشنا السفينة، والفرص ضئيلة بأن يتم العثور على جثث أخرى".

لكنه أوضح أن العمليات ستتواصل في نهر ميغنا -أحد أطول الأنهار في العالم- بحثاً عن جثث قد تكون التيارات القوية جرفتها.

وأضاف أن الناجين قالوا إن حوالي مائة شخص ممن كانوا على متن العبارة تمكنوا من السباحة إلى ضفة النهر.

ولا يُعرف عدد الركاب بشكل دقيق لعدم تسجيلهم عند صعودهم على متن العبارة، غير أن السلطات في بنغلاديش كانت قد تحدثت في بادئ الأمر عن 350 راكباً قبل أن تخفض هذا العدد إلى ما بين 150 و200 راكب.

وأعلنت السلطات تقديم تعويض بقيمة ألف دولار لعائلة كل راكب لقي حتفه في الكارثة.

وانتقد بعض الناجين قبطان العبارة "ام في ميراز"، مشيرين إلى أنه تجاهل تدهور الأحوال الجوية في وقت كانت ظروف الإبحار سيئة جداً مع هبوب رياح قوية شكَّلت "أمواجاً عملاقة"، بحسب ما أوضح خانداكر مؤكداً أنه سيتم اتخاذ تدابير بحق القبطان وصاحب العبارة.

وتكثر حوادث النقل على الأنهار في بنغلاديش -التي تضم أكثر من 200 نهر- ولا سيما خلال العواصف التي تضرب هذا البلد قبل موسم الأمطار. ويندد الخبراء بانتظام بسوء الصيانة وباكتظاظ العبارات بالركاب.

والسفن هي وسيلة النقل الرئيسية في المناطق الريفية في بنغلاديش وخصوصاً في جنوب وشمال شرق البلاد.

المصدر : وكالات

التعليقات