جولة ثانية من رئاسيات أفغانستان منتصف الشهر المقبل
آخر تحديث: 2014/5/15 الساعة 21:17 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/15 الساعة 21:17 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/17 هـ

جولة ثانية من رئاسيات أفغانستان منتصف الشهر المقبل

مفوضية الانتخابات بأفغانستان أعلنت أن المرشح عبد الله حصل على أعلى نسبة ويليه المرشح أشرف غني (الجزيرة)
مفوضية الانتخابات بأفغانستان أعلنت أن المرشح عبد الله حصل على أعلى نسبة ويليه المرشح أشرف غني (الجزيرة)

ولي الله شاهين-كابل

أعلنت مفوضية الانتخابات في أفغانستان أن المرشح في الانتخابات الرئاسية عبد الله عبد الله حصل على المرتبة الأولى بين المرشحين الثمانية بنسبة 45%، وتلاه أشرف غني بنسبة 31%، وأن جولة إعادة ستجرى بينهما يوم 14 يونيو/حزيران المقبل.

وقال رئيس المفوضية أحمد يوسف نورستاني في مؤتمر صحفي اليوم أن لا أحد من المرشحين الثمانية في الانتخابات الرئاسية التي جرت الشهر الماضي، تمكن من الحصول على أكثر من 50% من أصوات الناخبين.

وأشار نورستاني إلى أن ثلاثة آلاف شخص ثبت ضلوعهم في عمليات التزوير خلال الدور الأول للانتخابات، وأكد أن الجولة الثانية ستكون أكثر نزاهة. وقال إن لجنة الشكاوى تلقت ما يزيد عن 900 شكوى بخصوص الانتخابات الماضية، مضيفا "لكنها لا تؤثر في النتيجة".

وأقر المرشحان عبد الله عبد الله وأشرف غني بوجود تزوير طال عملية الانتخابات في جولتها الأولى وشارك فيه موظفون بمفوضية الانتخابات والحكومة، إضافة إلى مؤيدين لكلا المرشحين اللذين طالبا بأن تلتزم الحكومة والمفوضية الحياد المطلق في إجراء الجولة الثانية.

الانتخابات والأمن
من جهة أخرى، وبعد إطلاق حركة طالبان هجومها الربيعي باسم "خيبر"، يتوقع المراقبون أن الذهاب إلى صناديق الاقتراع سيكون محفوفا بالمخاطر، خاصة في المناطق التي تسيطر عليها الحركة.

أما وزارة الداخلية الأفغانية فأبدت استعدادها لتوفير الأمن يوم الاقتراع لضمان مشاركة الناخبين، لكن الخوف من تنفيذ طالبان تهديداتها ما زال يشكل هاجسا لدى المواطنين في قرى وأرياف البلاد.

أما عن التكهنات حول جولة الإعادة، فيرى مراقبون أنها قد تحسم لصالح أشرف غني لأن معظم المرشحين للرئاسة كانوا من عرقية البشتون مما أدى إلى تشتيت أصواتهم، وقد يلتف هؤلاء حوله في الجولة الثانية رغم انضمام بعضهم إلى فريق عبد الله عبد الله.

ولا يُشترط في جولة الإعادة أن يحصل أحد المرشحين على أكثر من 50%، بل يكفي أن يحصل على أكثرية أصوات الناخبين.

وتقول لجنة الانتخابات إنها تملك إمكانيات مالية لتمويل الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية وأبدت استعدادها لوجستيا لإجرائها، بينما رحبت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان بالجولة الثانية وحثت الشعب الأفغاني على المشاركة فيها. كما رحب بها عبد الله عبد الله وأشرف غني رغم وجود تجاوزات شهدتها الانتخابات في الجولة الأولى.

المصدر : الجزيرة