ضرب زلزال بقوة ست درجات جنوب غرب المكسيك في وقت مبكر صباح اليوم السبت، وشعر به سكان العاصمة مكسيكو سيتي أيضاً.

ولم ترد تقارير فورية عن قوع أضرار أو ضحايا جراء الزلزال الذي يقع مركزه على مسافة سبعة كيلومترات غربي مدينة تكبان دي غالينا بولاية غريرو الجنوبية الغربية، وعلى عمق 35 كيلومتراً داخل اليابسة وغير بعيد من ساحل المحيط الهادئ.

وكان الجهاز الوطني للزلازل في المكسيك قد حدد قوة الزلزال عند 6.3 درجات قبل أن يعدلها إلى 5.9 درجات، وهي قراءة قريبة من تقديرات هيئة المسح الجيولوجي الأميركية.

وقال وزير الداخلية ميجيل أوزوريو في تعليق على موقع تويتر "لم ترد تقارير فورية عن أي ضرر في الولايات التي أحس فيها السكان بالزلزال".

ويأتي الزلزال بعد أقل من يومين على هزة أرضية بقوة 6.4 درجات ضربت العاصمة، وارتجت على إثرها المباني وأُخليت المكاتب من موظفيها، لكن لم تسبب ضرراً كبيراً.

ومكسيكو سيتي العاصمة سريعة التأثر بالزلازل البعيدة لأنها بُنيت فوق تربة رخوة.

وفي عام 1985 قضى آلاف من الناس بالعاصمة عندما انهارت المباني فوق رؤوسهم جراء هزة أرضية بقوة 8.1 درجات ضربت ساحل المحيط الهادئ.

المصدر : الفرنسية,رويترز