لبيب فهمي-بروكسل

تظاهر عشرات البلجيكيين اليوم الأحد أمام مركز لاحتجاز الأجانب بمحاذاة مطار العاصمة بروكسل الدولي، مطالبين بسياسة جديدة للهجرة واللجوء تحترم كافة معايير حقوق الإنسان وتكفل الكرامة للجميع.

ودعا المتظاهرون الذين ينشطون في الدفاع عن المهاجرين غير الشرعيين لإزالة كل مراكز الاحتجاز التي توجد في بلجيكا، وسن سياسة هجرة تحترم حقوق الإنسان.

ونددوا بسياسة وزيرة الدولة لشؤون اللجوء والهجرة والاندماج الاجتماعي ومكافحة الفقر ماغي دي بلوك التي يرتبط اسمها -بحسبهم- بمراكز احتجاز المهاجرين والإعادة القسرية والتمييز، متهمين الحكومة البلجيكية بانتهاك "أبسط حقوق المهاجرين وهي الحق في الحرية".

واعتبرت فرانس أريتس من منظمة مناهضة المراكز المعلقة أن طرد المهاجرين وترحيلهم القسري المستمر "سياسة لا تترك مجالا للتعامل الإنساني"، رافضة في حديثها للجزيرة نت معاقبة "أشخاص لم يرتكبوا أي جريمة بالسجن أو الإبعاد.

المصدر : الجزيرة