أعلنت وزارة الداخلية الإيرانية اليوم الأحد أن حرس الحدود الإيرانيين الأربعة الذين تم اختطافهم من  قبل جماعة مسلحة تطلق على نفسها "جيش العدل" في السادس من فبراير/شباط الماضي ونقلهم إلى الأراضي الباكستانية، قد عادوا إلى الأراضي الإيرانية.

وقد أصدرت وزارة الداخلية بيانا أكدت فيه الإفراج عن حرس الحدود الإيرانيين، وقالت إن ذلك تم بالتنسيق بين الجهات الأمنية والدبلوماسية المعنية في إيران.

ولكن الوزارة لم تحدد مكان خطف الجنود وظروف الإفراج عنهم، ولم تشر إلى عسكري خامس كان من ضمن المجموعة التي خطفت في جنوب شرق إيران وأعلن الخاطفون قتله.

وكانت الجماعة المسلحة التي أعلنت مسؤوليتها عن خطف الجنود من منطقة سيستان بلوشستان، أكدت يوم 23 مارس/آذار الماضي أنها قتلت أحد الجنود وتوعدت بقتل جندي آخر إذا رفضت طهران "الإفراج عن السجناء السنة". 

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا" أن عناصر من جماعة ما يسمى بجيش العدل كانوا تسللوا إلى داخل الأراضي الإيرانية من باكستان، وخطفوا جنودا إيرانيين من منطقة جكيغور ونقلوهم إلى داخل الأراضي الباكستانية. 

وكانت طهران لوحت بإرسال قوات عسكرية إلى الأراضي الباكستانية لاستعادة جنودها، غير أن إسلام آباد حذرت من مثل هذه الخطوة الإيرانية. 

المصدر : وكالات