رفض دعوى بأميركا ضد هجمات الطائرات بلا طيار
آخر تحديث: 2014/4/5 الساعة 14:15 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/4/5 الساعة 14:15 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/6 هـ

رفض دعوى بأميركا ضد هجمات الطائرات بلا طيار

عائلات أميركية حملت إدارة أوباما مسؤولية قتل أفراد منها بطائرات بلا طيار (الأوروبية)
عائلات أميركية حملت إدارة أوباما مسؤولية قتل أفراد منها بطائرات بلا طيار (الأوروبية)

رفضت قاضية أميركية في واشنطن أمس الجمعة دعوى ضد الحكومة الأميركية رفعتها عائلات ثلاثة أميركيين قتلوا في هجمات لـطائرات بلا طيار في اليمن عام 2011، وأوضحت القاضية روزماري كولير في المحكمة الجزئية أن الدعاوى المرفوعة "تثير أسئلة حول مبادئ دستورية خطيرة ليس من السهل الجواب عنها"، وأنها ستوافق على طلب الحكومة رفض القضية.

وقال أصحاب الدعوى القضائية -ومن بينهم عائلة أنور العولقي- إن قتل هؤلاء الأميركيين كان غير قانوني، وأشارت القاضية إلى أن السؤال المثار هو ما إذا كان بالإمكان تحميل مسؤولين في الحكومة الاتحادية بشكل شخصي المسؤولية القانونية على أدوارهم في الهجمات التي تشنها الطائرات بلا طيار في الخارج، والتي تستهدف وتقتل مواطنين أميركيين؟

أصحاب الدعوى القضائية -ومن بينهم عائلة أنور العولقي- قالوا إن قتل الأميركيين بطائرات بلا طيار كان غير قانوني

واعتبرت كولير أن المسؤولين الأميركيين الواردة أسماؤهم في الدعاوى بصفتهم متهمين "لا بد من الثقة فيهم، والمتوقع أن يتصرفوا وفقا للدستور الأميركي عندما يستهدفون عن قصد مواطنا أميركيا في الخارج بناء على توجيه الرئيس وبموافقة الكونغرس"، وأضافت أنه لا يمكن تحميل هؤلاء المسؤولين المذكورين في الدعاوى المسؤولية بصفة شخصية عن تقديم تعويضات مالية عن شن حرب.

ومن بين الأسماء التي وردت في الدعاوى وزير الدفاع الأميركي السابق ليون بانيتا والرئيس السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) دافيد باتريوس، فضلا عن اثنين من قادة قوات العمليات الخاصة في الجيش الأميركي.

خيبة الدفاع
واعتبرت محامية اتحاد الحريات المدنية بأميركا هينا شمسي أن قرار المحكمة يثير قلقا بالغا لأنه يتعامل مع ادعاءات الحكومة وكأنها أدلة، في حين يرفض النظر في هذه الادعاءات من خلال مجريات المحاكمة.

واعتبرت محامية مركز الحقوق الدستورية ماريا لحود أن القاضية أدانت العولقي استنادا فقط إلى ادعاءات الحكومة، واصفة ما وقع بأنه "مهزلة حقيقية بالنسبة لديمقراطيتنا الدستورية ولأسر ضحايا القتل غير القانوني الذي تمارسه الحكومة".

وتعتبر الإدارة الأميركية أنه يجب أن تترك القضية للكونغرس والمؤسسة التنفيذية وليس القضاء، مشيرة إلى أن المحاكم قضت بأن أمن الولايات المتحدة مسألة تتولاها المؤسسات السياسية.

وقد تسببت هجمات الطائرات بلا طيار -التي تزايد لجوء إدارة الرئيس باراك أوباما إليها- في قتل مئات المدنيين في باكستان واليمن، فضلا عن العديد من الشخصيات البارزة في تنظيم القاعدة في اليمن ومنهم العولقي.

وقد وجهت انتقادات دولية لواشنطن لاستخدام هذه الأسلحة، ففي الشهر الماضي دعا مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إلى تقييد استخدام الطائرات بلا طيار بمقتضيات القانون الدولي.

المصدر : وكالات

التعليقات